ريبورتاج

"ما في بنزين".. صرخة لبنانية

سمعي
الازمة الاقتصادية في لبنان
الازمة الاقتصادية في لبنان © رويترز

يعيش اللبنانيون حالة من الفقر والحرمان. وتأتي ازمة المحروقات لتضعهم في مواقف محرجة. البعض يترك سيارته في وسط الشارع، أما البعض الآخر، فينتظر دوره لتعبئة البنزين.

إعلان

فادي ابو شقرا، ممثل موزعي المحروقات، يطالب المعنيين بالتدخل لحل المشكلة لأن الوضع لم يعد يحتمل.

هذا أيضا هو وضع الصيديات، طوابير من الناس أمامها للحصول على دواء. ويقول أحدهم إنه يشتري الدواء عبر صديق له في الخارج. بينما زاهي، لم يجد الدواء لشقيقته المريضة، فغابت عن وجهه فسحة الأمل.

الحراك المدني عاد إلى الظهور مجددا، وقالت د. سالي حمود، أن خلايا الحراك تعمل في شتى المجالات من أجل التغيير.

وفي مقابل كل ذلك، فسحة أمل في بيروت المنكوبة وأفلام سينمائية تعرض في الشارع للتسلية والترفيه.

اللبنانيون من أزمة إلى أزمة، ومن مشكلة إلى أخرى. ويبقى الأمل ضئيلا جدا في غد افضل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم