ريبورتاج

بغداد تحتضن معرض الكتاب الدولي فى دورته الثانية والعشرين: "الكتاب وطن"

سمعي
معرض الكتاب الدولي فى دورته الثانية والعشرين في بغداد
معرض الكتاب الدولي فى دورته الثانية والعشرين في بغداد © مونت كارلو الدولية

تحتضن العاصمة العراقية بغداد، معرض الكتاب الدولي فى دورته الثانية والعشرين، تحت شعار الكتاب وطن في الفترة الممتدة من ١٠ الى ٢٠ يونيو/ حزيران الجاري. 

إعلان

يشارك بالمعرض ٢٢٨ دار نشر، من ١٤ دولة عربية واجنبية، منها مصر وتونس وايران وتركيا والمانيا. وتقام فعاليات ثقافية على هامش المعرض، كتوقيع كتب وندوات وانشطة فنية تتنوع بين الموسيقى والرسم وغيرها. 

يقول الدكتور علي الشلاه السياسي والبرلماني السابق الإيجابي في العملية السياسية بالعراق أن الساسة يخافون من المثقفين، والمثقفون يتكبرون على الساسة في العراق. وهو ما يؤكد قوة الثقافة فهي الثابتة والسياسي متغير.

وعلى الرغم من كثرة الاصدارات، نحتاج الى رقابة ثقافية وعلمية وليس رقابة سياسية وامنية. بمعنى المستوى خصوصا فى الاصدارات التى نقلت من الفضاء الافتراضي المدونين، لأن الكتاب اذا لم يراقبه جهة ثقافية، فسيراقبه المخبرون وهذا خطير او سيراقبه المتأسلمون وهذا اكثر خطورة. 

الشاعر العراقي عمر السراي، يؤكد ان سوق الكتاب مازال قويا فى العراق. ذلك على الرغم من النسخ التي توفرها موقع الانترنت وان القارئ العراقي حريص على اقتناء الكتاب في بيته.

فالكتاب "هو الاختراع العظيم الذي تستطيع ان تطوى صفحته، وان تؤشر عليه وأن تهديه لحبيبتك وان يكون تحت وسادتك وان يتمشى معك وأن تجعله اكسسوارا فى بيتك، وان تصنع منه لعبا تصفها فتنهدم الكتاب هو الكتاب قطعة حلوة توزع الى الجميع وقطعة معرفة توزع الآخرين.

 

إعداد: مها سراج

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم