ريبورتاج

بيت الكرمة، بيوت مهجورة تعود للحياة

سمعي
بيت الكرمة في بلدة كفرعقب، القدس
بيت الكرمة في بلدة كفرعقب، القدس © (شروق أسعد)

اهتمام كبير تحديدا من الجيل الشاب في فلسطين بإعادة إحياء البلدات القديمة، من أبرز المشاريع التي افتتحت مؤخرا " بيت الكرمة" لمؤسسة داليا المجتمعية.

إعلان

سحرٌ يأخذك حين تمرّ من بلدة كفرعقب القديمة شمال القدس وترى البيوت المهجورة عادت للحياة مجددا بساحتها وغرفها الجميلة وتفاصيل النوافذ والأبواب. لوهلة تشعر بالنساء والرجال والأطفال الذين سكنوها يوما يتنقلون في المكان، يعدّون الخبز والفطور ويعملون بالأرض ويتسامرون ليلا. 

اليوم عاد حوش وعلّية عائلة بركات في بلدة كفرعقب للحياة من جديد. مركز المعمار الشعبي رواق وعلى مدار عامين عمل على ترميمها بشكل رائع ومتقن،  لتختارها مؤسسة داليا المجتمعية لتكون جزءاً من برنامجها  " الساحة"، المكان تحت اسم " بيت الكرمة' ، بيت ضيافة يضم غرف إقامة، ٣ غرف للاجتماعات واللقاءات، ساحة ومطبخ "قوت" البيتي.

شعور  جميل وأنت تتنقل بين غرف " بيت الكرمة" تصعد الأدراج الحجرية لغرف الاجتماعات وتنزلها للساحة ولغرفتي الإقامة. لكل غرفة اسم بعضها أسماء لقرى فلسطينية في مناطق ال ٤٨ كبيسان.

الهدف أن يحتضن بيت الكرمة نشاطات المؤسسة ولقاءات وفعاليات مجتمعية عدة في وقت بلدة كفر عقب تعاني الكثير من الاهمال والبناء الاسمنتي المكتظ والعشوائي ويفتقر أهلها لمقر مجتمعي جميل فيه الكثير من الإمكانيات. 

يذكر أن مركز المعمار الشعبي رواق كان وثق ما يزيد عن ٥٠ ألف مبنى تاريخي قديم في الضفة وحدها ، غالبيتها يعود للفترة العثمانية. الهدف من ترميمها الحفاظ على هذا الكنز الحضاري الفلسطيني والاستثمار فيه وإعادة الناس إليه كجزء طبيعي من حياتهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم