ريبورتاج

سوق الرسامين في بغداد.. أكبر معرض مفتوح للفنون التشكيلية

سمعي
سوق الرسامين
سوق الرسامين AFP - LUDOVIC MARIN

سوق الرسامين فى حى الكرادة ببغداد، يعتبر أكبر معرض مفتوح للفنون التشكيلية. يضم ورشا للرسم ومعرضا لبيع اللوحات الفنية باختلاف أنواعها. تأسس السوق في منتصف سبعينيات القرن الماضي.يقول كمال الرسام وهو أحد أفراد العائلات التي أسست الشارع أن تجار الموبيليا كانوا يشترون بعض اللوحات الفنيه كى تباع ديكورا إلى جانب الآثاث، إلا أنها حققت إقبالا كبيرا أكثر من الموبيليا.

إعلان

 تحولت كل محلات الموبيليا بالشارع إلى معارض فنيه خصوصا أن المنطقة كان بها فى تلك الفترة سفارات وبعثات دبلوماسية مما ساهم فى حركة تجارية للمعارض الفنية. مهند محمد أستاذ جامعى بكلية الفنون وأحد رسامي الشارع يقول "استغرب لأمر العراق، هذا البلد العجيب رغم المآسى والاحتلال والإرهاب إلا أن المجتمع مازال شغوفا بالفنون، فقد يأتى إليه زبائن من الجنوب أو الغرب وهو محافظات بعيدة عن العاصمة ويسكنها طبقة اجتماعية فقيرة و متوسطه إلا أنهم يطلبون لوحات فنية ويختارون اذواقا احتاج الى وقت وتكلفة مما يؤكد فهمه وتقديرهم للفنون رغم أوضاعهم المعيشية.

أما حسام داوود شيخ الرسامين وأحد من أقدم الرسامين فى هذا الشارع فهو يرى أن الزبون تغير كثيرا وأن سنوات طويلة من ثقافة السلاح طغت على تذوق الكثيرين ومدى إدراكهم لقيمة العمل الفنى بحيث يأتيه مسؤول كبير و يقارن بين اللوحة الفنية وقميص يشتريه! 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم