ريبورتاج

العراق: كنيسة مارجرجس فى الحبانية لم يهزمها الإرهاب لكن الإهمال والتجاهل طاولاها

سمعي 02:50
كنيسة مار جرجس بالحبانية في العراق
كنيسة مار جرجس بالحبانية في العراق © ( مها سراج، العراق)

دارُ للعبادةِ وشاهدُ على حقبٍ زمنيةٍ من تاريخ هذا البلد، عمرُها قرابة قرنٍ من الزمان، لكن ذلك يبدو غير كافٍ لإنقاذ كنيسة ماركوركيس فى مدينة الحبانية بمحافظة الأنبار غرب العراق.

إعلان

أعمال التخريب والتدمير التي تعرضت لها المدينة عند دخول تنظيمِ القاعدة في العام  ٢٠٠٤ طاولت الكنيسة التي أصبحت من دون سقف لكن الجدران لاتزال قائمة  والأجراس باقية على أمل أن يأتي من يقرعها يوماً..

عبد الجليل عباس هو مسلم من أهالي القرية متطوع لرعاية الكنيسة، يحكي لمونت كارلو الدولية:

" بعد ٢٠٠٤ أحدث انفجار عبوة بوقوع سقف الكنيسة والسياج الخارجي الذي كان عبارة عن صفيح من الطين اقتلعه الهواء. وللأسف ليس هناك فى رعاية من جانب الدولة، بين الحين والآخر تأتي وفود وتصوّر الوضع ثم ترحل دون أن تغيّر شيئاً، وبعض الجماعات المسيحية يرسلون بين فترة وفترة مبلغ يكفي فقط لبقاء جدران الكنيسة، لكن ليس هناك أي دعم آخر بتاتاً."

يعود بناء الكنيسة الى عهد الاحتلال البريطاني للعراق حيث أنشأ قاعدة عسكرية فى الحبانية، وكانت الكنيسة تحتوي على ثلاثة هياكل تقام فيها الصلوات لكل الطوائف المسيحية. وعُرفَت مدينة الحبانية بالتسامح والتعايش على مدار تاريخها، فهناك حسينية وجامع علي بعد أمتار من الكنيسة، والأهالي من المسلمين مشتاقون كثيراً الى شركاء الوطن.

يقول عطالله عباس رجل سبعيني العمر من أهل الحبانية: 

"عايشين سوا ببيت واحد ماكو هذا مسيحي وهذا عربي وهذا كردي، ماكو إحنا كلنا إخوان صار عمري بالسبعين سنة ما ناسي اللغة المسيحية السريانية، أقدر اعد من الواحد للعشرة ملايين، كلنا عايشين هنا ببيت واحد جيرتهم حلوة المسيحيين على اواااه لو يرجعون، هذه ديرتهم هم أسسوها وعاشوا بيها على اوااه يرجعون."

سعيد حسين مواطن آخر من الحبانية يحكي عن اشتياقه لأصدقائه قائلا: 

" افتقدناهم هواي أصدقاءنا كانوا هنا بيهم اللى سافر واللى طلعوا نحب يرجعون هنا لمنطقتهم بالحبانية أي وقت يرجعون هي منطقتهم تبقى بيوتهم وكرامتهم معززة مكرمة." 

أما نور امرأة من سكان الحبانية فتتمنى أن يعود كل من ترك المدينه خوفاً من الإرهاب قائلة: 

" كلنا إخوة مابينا أي فرق اتمنى يرجعون ويعمّرون كنائسهم وأصدقاء وأهل كلنا واحد العراق واحد ان شالله."

لا تغيب عن زائر مدينة الحبانية مظاهر الخراب والدمار في الأحياء التي هجرها أهلها منذ عقدين تقريبا، وسط انتظار من بقي في المدينة عودة الأصدقاء والجيران وإعادة ترميم ما هدّمته الحرب وإنقاذ بعض معالم المدينة ومنها كنيسة مار كوركيس الباقية تحت رعاية رجل مسلم. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم