تواجد تركي في مدينة طرابلس شمال لبنان وتبادلات تجارية وثقافية متنوعة

سمعي 02:55
مكتب ترجمة قانونية لدى السفارة التركية  في مدينة طرابلس شمال لبنان
مكتب ترجمة قانونية لدى السفارة التركية في مدينة طرابلس شمال لبنان © (تريز جدعون، لبنان)

التواجد التركي بمدينة طرابلس في شمال لبنان ليس جديدا. إنّما أصبح محطّ جدل في الآونة الأخيرة، لا سيما وأن تركيا بدأت بإعطاء الجنسية التركية لمن يستحقها من أهالي المدينة.  

إعلان

كانت طرابلس في شمال لبنان جزءا من السلطنة العثمانية، والتواجد التركي ليس جديدا في المدينة. والعائلات ذات الأصول التركية المتواجدة في المنطقة تعود لأكثر من 300 عام.

فهذه المدينة تضم أتراك جزيرة كريت الذين قدموا الى لبنان واستقروا في طرابلس منذ ألف عام تقريبا، كما تؤكد إحصاءات غير رسمية.

هنا تجد البضائع التركية والقهوة التركية أيضا، كما يقول عبد الغفور عيسى الذي يتقن اللغة التركية بامتياز.

مقاهي ومراكز لتعليم اللغة التركية انتشرت في المدينة بشكل واسع. فالتبادل التجاري بين البلدين كثُر في الآونة الأخيرة، واكتسحت البضائع التركية السوق الطرابلسي، وأصبح الطلب عليها بنسبة 70 في المئة لجودتها. كما أن المتاجر عمدت الى تغيير ديكوراتها بشكل دوري كما تفعل المتاجر التركية. 

بشير الحريري، صاحب متجر، تحدث لمونت كارلو الدولية عن جودة البضاعة التركية.

وأما المترجمة التركية إيمان الآغا التي تتحدث اللغة التركية بطلاقة، فأطلعتنا على جذور العائلات اللبنانية في طرابلس التي بدأت تستعيد الجنسية التركية. وأكدت لنا على العلاقات والروابط العائلية الوثيقة بين البلدين. فالمساعدات والهبات التركية منتشرة في الأسواق، واللغة التركية بدأت تدرّس في بعض المدارس والمعاهد لتنشيط التبادل التجاري والثقافي. 

في هذا الإطار، تقوم الجمعية التركية بتأمين المساعدات على الأصعدة كافة، خصوصا للطلاب الراغبين في إكمال دراستهم في تركيا وهم كثر.

وأكد رئيس الجمعية التركية زاهر سلطان لمونت كارلو الدولية، أنّ الجنسية التركية بدأت تعطى للأشخاص الذين يستحقونها ولا توزع عشوائيا كما يُشاع.

تساهم تركيا في شمال لبنان في إحياء 60 في المئة من المؤسسات التجارية التي كانت مقفلة وفقا لدراسة أعدّت من قبَل الأمم المتحدة، وتقوم المراكز التركية المنتشرة بين بيروت وطرابلس بنشر أرشيف للبنانيين من جذور تركية تمهيدا لإعادة إحياء العلاقات المميزة وتفعيل التبادل التجاري والتحفيز على استعادة الجنسية التركية التي أثارت جدلا واسعا بين أوساط الساسة اللبنانيين. 

لكن مصادر مطلعة أكدت لمونت كارلو الدولية أن تركيا تحاول استعادة دورها الريادي في منطقة الشرق الأوسط عبر بوابة طرابلس في شمال لبنان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية