صناعة الجلود في القدس حرفة بعمر آلاف السنين

سمعي 03:00
صناعة الجلود التقليدية في القدس
صناعة الجلود التقليدية في القدس © (شروق أسعد، الأراضي الفلسطينية)

بهاء دعنا، من القلائل الذي يعملون في حرفة صناعة الجلود في القدس، وورث الحرفة عن والده وجده. زرته في محله الصغير في البلدة القديمة، حدثني كيف كانت هذه الحرفة مزدهرة في سنوات طويلة ماضية، كما كان يحدثه والده وجده. وحدّثني عن حبه لهذه الحرفة، فهو يمضي ساعات يفكر في القطعة التي سينتجها، وينفذها بعناية ودقة وجهد بأدوات يدوية بسيطة، لتتحول الى قطعة مميزة تجتذب الزوار والسياح وأهل المدينة ايضا. رأيت في المحل حقائب يغلب عليها اللون البني الجميل، ملمسها ناعم، جلدها طبيعي، أحجام مختلفة، حقائب للسفر او حقائب يدوية صغيرة للرجال والنساء.

إعلان

حدثني بهاء عن صعوبة الأوضاع، البيع قليل كما قال لي لكنه يجهد لكي يسد احتياجاته واحتياجات عائلته. الحال السياسي الصعب ترك أثره الكبير على أهل المدينة من بينهم العاملين في هذه الحرفة، وترك أثره الكبير على الحال الاقتصادي ايضا.

أكملت طريقي باتجاه سوق الدباغة، الواقع بين المسجد الاقصى وكنيسة القيامة، محال صغيرة تعرض ما لديها من منتجات جلدية، للأسف الانتاج المحلي لا يكفي ابدا السوق المحلي، كما قال لي أصحاب هذه المحال، الذين يجلبون بضاعتهم من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، التي تشتهر بدباغة وصناعة المواد الجلدية بشكل واسع. كذلك يجلبون البضاعة من الصين وتركيا، فيما تبقى للقطعة الجلدية من القدس خصوصيتها، خصوصية تحضر من روحانية وأهمية المكان والصناعة اليدوية المتقنة.

حرفة صناعة الجلود في القدس
حرفة صناعة الجلود في القدس © (شروق أسعد، الأراضي الفلسطينية)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم