ارتفاع الأسعار يؤثر على أجواء رمضان في العراق

سمعي 02:48
سوق تجارية في منطقة الكاظمية في بغداد
سوق تجارية في منطقة الكاظمية في بغداد © (مها سراج، العراق)

لشهر رمضان حضورٌ خاص عند العراقيين في شوارعِهم وأسواقِهم وموائدِهم، إلا أن هذا العام بدت الأمورُ مختلفةً، إرتفاعُ أسعارِ السلع أثّرَ الى حدٍ كبير على الأجواء الرمضانية وعلى حركةِ التجارة في الأسواق، ورغم أن الأزمةَ يعاني منها المواطنون منذ تخفيضِ سعر الدينار أمام الدولار إلاّ أن الوعودَ الحكومية بضبطِ الأسعار خصوصاً في شهرِ رمضان كانت أملاً منتظراً لكن يبدو أنه لم يحدث… 

إعلان

أم زين ربة منزل تقول؛ كل الأسعار ارتفعت فقد أصبحت الدجاجة بعشرة آلاف دينار.. يعني أكو دجاجة بعشرة؟! يعني مثل عائلة كبيرة يجيبوا كم دجاجة تكفيهم، الخبز الصمون المواد الغذائية كلها ارتفع سعر زيت الطهي وصل ثلاثة آلاف دينار ونصف!

أم علي تقول؛ إن الغلاء انعكس على الموائد والمجاملات المرتبطة بشهر رمضان وتقاليده، فقد كانت العزايم على الإفطار طوال الشهر أما هذا العام الإفطار اقتصر على العائلة في البيت وإن تبادلوا مع الجيران المقربين بعض الأطعمة حفاظاً على طقوس الشهر وعاداته الطيبة. 

أمير وحوراء زوجين …أمير ضابط بالجيش يقول؛ 

لدينا رواتب لا أعلم كيف يتصرف مَن يعمل عمل حرّ أو يومية كيف يعيش وانتظرنا مسؤولين من الأمن الاوطاني سبق وتحدثوا عن ضبط الاسواق وخفض الاسعار لكن ذلك لم يحدث من غير المعقول أن يكون سعر السمك سبعة آلاف دينار للكيلو.

حوراء تقول كل شيء غالي جدًا الأجبان والحبوب والخبز وحتى الأشياء البسيطة سعرها قفز بشكل كبير. 

خبراءُ الاقتصاد يرون أن الأزمةَ العالمية لها دورٌ كبير في حالةِ الغلاء بالاسواق العراقية، إلا أنهم يحملّون السلطاتِ العراقية عدمَ رقابة الأسواق وترك القطاع الخاص يمارسُ سياسةً احتكارية على كثيرٍ من السلع… الدكتور عبد الرحمن المشهداني الخبير الاقتصادي ضيف مونت كارلو الدولية يقول؛ 

أمر طبيعي أن ترتفع الأسعار في شهر رمضان بسبب زيادة الطلب والإقبال على الشراء، وهو ما يحدث في أغلب العواصم العربية، لكن أصلا أزمة الأسعار يعاني منها العراق منذ تحرير سعر الصرف وخفض قيمة الدينار أمام الدولار الأمر الذي أدى الى ارتفاع الأسعار أكثر من أربعين في المئة تقريباً. إضافة أن حرب روسيا وأوكرانيا والأزمة العالمية بشكل عام أثرت على الاقتصاد في كل مكان. المشكلة الأكبر هي أن الرقابة على الأسواق في العراق مفقودة ولا توجد نصوص قانونية تجيز للسلطات محاسبة التاجر على رفع الأسعار، غياب دور الحكومة في الأسواق لا يمكّنها من ضبط الأسعار. 

مع تزايد القلق الشعبي حول غلاء أسعارِ المواد الغذائية أعلنت خليةُ الإعلام الحكومى اتخاذَ إجراءات بشأن رفد الأسواق بالمواد الغذائية والزراعية بما يلبي حاجات المواطنين من الموادِ الأساسية ومعالجةِ المخزون الاستراتيجي لمواجهة غلاء الأسعار. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم