ريبورتاج

العراق في حالة حرب على المخدرات

سمعي 02:46
عناصر من الشرطة العراقية قرب جسر الجمهورية ببغداد
عناصر من الشرطة العراقية قرب جسر الجمهورية ببغداد © رويترز

نعيشُ حالةَ حربِ على المخدرات في البلاد، هكذا أعلنها القضاء المختص بقضايا المخدرات، في التليفزيون الرسمي في العراق، البلد الذي يحاول التعافي من إرهاب تنظيم الدولة الاسلامية يبدو أنه يتعرض للجريمةِ الصامتة بوصف وزارة الداخلية عن ظاهرة انتشار المخدرات في البلاد.

إعلان

العقيد بلال جبر من مباحث مكافحة المخدرات ضيف مونت كارلو الدولية يقول: نحن كمديرية وبالتعاون مع كافة الأجهزة الأمنية لبذل كل الجهود لمحاربة ظاهرة انتشار المخدرات والقضاء عليها، تم إلقاء القبض خلال الأربعة أشهر الماضية على أكثر من 5000 و 300 متهم بالتجارة والترويج والتعاطي وتم ضبط مايقارب 4000,000 حبة من مخدر الكبتاجون على أكثر من 100 كيلو من المواد المخدرة، بالإضافة إلى العملية الاخيرة التى قامت بها مديرية آمن البصرة وتمكنت من تفكيك شبكة دولية لتجارة المخدرات وتم ضبط بحوزتهم 10 كيلوات من مادة الكريستال المخدرة والتي كانت مُعدة لتهريبها إلى إحدى دول الجوار، ويضيف العقيد بلال قائلا نحن نحتاج الى تكاتف مجتمعي لمساعدتنا على إنهاء هذه الظاهرة، الأمن يقدم خيرة رجاله من ضباط وأفراد أمن يسقطون شهداء في مواجهاتهم ومداهماتم لأماكن وأوكار تجار المخدرات، نحتاج إلى وعي أكبر لدي الناس للقضاء على هذه الجريمة. 

الموروثُ الثقافي يُعطلُ المجتمعَ عن محاربةِ المخدرات باعتباره يحكمُ على الأسرة اذا كشفت أن أحدَ ابنائها مدمن ويحتاج الى علاج تصبحُ سيئةَ السُمعة.

دكتورة ندا العابدي استاذ مساعد كلية العلوم جامعة بغداد وباحثة اجتماعية، تقول: إن العوائل التى لديها تاريخ عائلي عندها سمعة تكتم وتعتم على الموضوع مرة خوفاً من الناس ومرة جهلًا بتبعات هذا الموضوع لأن قضية معالجة المدمن تحتاج إلى ذوي الاختصاص ومرة أخرى جهلاً  بالقوانين وخوفاً عليه من السلطات ربما بعض المدمنين يُعتبرون تجار وهذا الموضوع قد يتشعب عند العائلة وقد يتعقد وبكل الأحوال يؤدي الى أضرار ويعرقل عمل القوات الأمنية. 

كأسباب لانتشار المخدراتقلة عمل وقلة رقابة أسرية. 

ضيوف مونت كارلو الدولية في الشارع العراقي 

محمد علي يقول: أسباب انتشار المخدرات هي قلة الوعي فهولاء ليس لديهم عقل أو قليل من التفكيرلأن هذا الشيء مؤذي ومُحرم المخدرات تجعلك تخسر

مُحب الكرادي يقول: سوء سبل العيش في العراق والفقر هي أول أسباب تجعل الشباب يتجه الى المخدرات والأهل أيضًا لهم دور التربية لها قواعد كل هذه الأمور. 

الحكومة وحدها لن تقضي على ظاهرة تعاطي المخدرات نحن نحتاج الى ثقافة مجتمعية تنتبه الى الصحة والرياضة. 

 مدرب كمال الاجسام كابتن كريم العراقي ضيف مونت كارلو الدولية 

يقول: الرياضة تبعدك عن كثير أمور ليس فقط المخدرات ، لأن يصير اهتمامه بصحته، الرياضة تنظفك من الداخل وتبني جسمك من الخارج، جداً محتاجين هذه الثقافة المفروض تبدي خصوصاً  من المدارس والأهالي ، لا كل شيء نحمله على الحكومة هذا الأمر يحتاج الى تكاتف المجتمع كله.

رغم الجهود الأمنية المبذولة في مكافحةِ انتشار المخدرات الا أن إحكامَ السيطرة على المنافذِ الحدودية يظل تحدياً كبيراً خصوصاً بعد ما شهده العراق من اضطراباتٍ أمنية السنوات الماضية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم