العراق: مُهل غيرُ دستورية وفصائل مُسلحة تعلن جهوزيتها وكلمة كُردية قد تكون مفتاحاً لحلّ سياسي

سمعي 02:50
مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري
مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري AP - Anmar Khalil

رجلُ الدين الشيعي وزعيمُ التيارِ الصدري مقتدى الصدر يدخلُ المعارضةَ ثلاثين يوماً في مهلةٍ جديدةٍ تُضافُ إلى سابقاتِها من المُهلِ غيرِ الدستورية الأخيرة ضِمن محاولاتِ التوصلِ إلى إتفاقِ مع جبهةِ الإطارِ التنسيقي المعروف بميولهِ لإيران، والذي يُصرُ على حكومةٍ توافقية. وهو ما يرفضهُ الصدر وحلفاؤه الساعين إلى حكومةِ أغلبيةٍ وطنيةٍ. فصائلُ مُسلحة تُعرفُ بانتمائها للتيارِ الصدري تعلنُ الجهوزيةَ إضافةً الى احتجاجات مؤيدة للصدر في عدةِ مناطق مع تلويحٍ بأنها ستكونُ في عمومِ العراق.  

إعلان

د مناف الموسوي رئيس مركز بغداد للدراسات السياسية: 

يؤكد أن التيار الصدري لا يلوّح بالسلاح، التيار الصدري دائما هو نقطة آمان بالنسبة للمواطن، ولديه القاعدة الشعبية الأوسع على الأرض وقوته أصلا في المناطق الشعبية. 

وإذا كان السيد الصدر يخشى من حدوث إضرابات أو ربما خروج عنيف للمواطنين بسبب التماهل والتباطؤ من قبل الكتل السياسية، بالنتيجة من الممكن أن تكون سرايا السلام جاهزة لتنظيم الأمور لمحاولة السيطرة عليها لعدم حدوث خروقات تؤثر بالأملاك العامة بمباني الدولة. 

رفضُ المحكمةِ الاتحادية لقانونِ الأمن الغذائي والذي لقي ترحيباً من الاطار التنسيقي كان من شأنه تصعيد الخلاف مع الصدر الذي وصفَهم بالثُلثِ المعطل وحملَهم مسؤوليةَ تعطيلِ حقوقِ الناس. 

شيخ محمد الصيهود عضو بالإطار التنسيقي،  نائب عن تحالف دولة القانون:

يقول إنه عندما تتشكل الحكومة يكون هناك طرف في المعارضة، نحن لحد الآن  لم نشكل حكومة فكيف هي المعارضة لم أفهم مهلة المعارضة خلال ثلاثين يوماً التي أعطاها سماحة السيد مقتدى الصدر. 

ليس الإطار التنسيقي هو الذي عطّل قانون الأمن الغذائي إنما قانونيًا  لا يمكن تسويقه على اعتبار أن الدستور العراقي يقول إن حكومة تصريف الأعمال ليس من حقها أن ترسل مشاريع قوانين، فإذاً المحكمة الاتحادية عندما رفضت القانون بناء على تفسير وليس بسبب الاطار التنسيقي. 

نخبٌ سياسية مُراقِبة تقولُ إن الكرةَ في ملعبِ الكُرد لحسمِ مقَعدِ رئيسِ الجمهورية ليكون هو بوابةُ حلِ الانسدادِ السياسي الذي يحول دونَ تشكيلِ الحكومة. 

دكتور عصام الفيلي أستاذ العلوم السياسية في جامعة المستنصرية:

يقول إن الحل لن يأتي من البيت الشيعي، ربما سيكون هناك تفاهمات كردية كردية. اتحدث هنا عن اليكتي والبارتي قد يكونون هم الذين يتوصلون الى اتفاق. وفي حال التوصل الى اتفاق حول رئيس الجمهورية اعتقد أن كل الأمور ستسير  في ما بعد بسلاسة لأن التحالف الثلاثي يمتلك النصف + واحد. 

سيناريوهاتُ عدة لا يُمكن الجزم بما سيحضُر منها، الا أن هناك استبعاداً لحدوثِ مواجهةٍ مُسلحة لكن الأقرب هو خروجُ الشارع للتظاهر مرةً أخرى بحسب ما ذكرته ممثلةُ الأمم المتحدة بالعراق جنين بلاسخارت في تقريرِها الأخير أمام مجلس الأمن الدولي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم