بريطانيا: أزمة نقص غير مسبوقة في البضائع تلقي بظلالها على كاهل المستهلك والاقتصاد

سمعي 03:22
حيّ أكسفورد التجاري في لندن ( 18/05/2022)
حيّ أكسفورد التجاري في لندن ( 18/05/2022) AP - Matt Dunham

تواجه المراكز التجارية الكبرى في بريطانيا نقصاً في البضائع وتنوّعها منذ خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، وتفاقمت الظاهرة مع استفحال الكوفيد- 19 وتداعيات الحرب في أوكرانيا.

إعلان

إن حصلت على ما تريد فإنك لن تحصل على النوعية، هذا إن لم تجد رفوفا فارغة في حنايا المراكز التجارية الكبرى في بريطانيا. ظاهرة تفاقمت وتعمّق الشعور لدى المستهلك البريطاني بعلاقتها المباشرة مع  خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

جون برادلي  الخبير في السياسات الاقتصادية يقول إن أزمة سلاسل الإمداد  والتوريد تعقّدت بسبب عوامل كثيرة: 

"سلسلة التموين لم تكن منظّمة بالقدر الكافي حتى تتكيف مع أوضاع ما بعد البريكست، ثم تراكم التأخير في إيصال البضائع بين بريطانيا وأوروبا مصحوبة بندرة في اليد العاملة لضمان تموين البلاد بالخضر والفواكه مضافاً إليها غلاء المعيشة."

ولكن هناك أيضا تهرّب رئيس الوزراء بوريس جونسون من اللجوء إلى الاتحاد الأوروبي للبحث عن حلول مؤقتة لتسهيل تدفق  البضائع الأوروبية إلى  المراكز التجارية  البريطانية الكبرى، لأن خصومه سيعتبرون ذلك دليلا على إخفاق البريكست.

غاريث جونسون النائب البرلماني عن حزب المحافظين  يردّ ظاهرة  نقص الإمداد والرفوف الفارغة الى الحرب في أوكرانيا ويتّهم خصومه السياسيين بوضع كل الأزمة على كاهل البريكست: 

" لا يجب أن نلوم البريكست، الأكيد أن هناك صعوبات في تموين السوق وأن ما يدخل إلى السوق هي كميات أقل مما اعتاد عليه الناس قبل غزو بوتين لأوكرانيا."

لكن هناك هؤلاء الذين يعارضون البريكست مبدئيا، هؤلاء يريدون أن يحمّلوا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كل المسؤولية في ما يحدث.

سيمون لويدس، المدير السابق للتسويق بالمركز التجاري ساينسبري، ينبّه الى الإخفاقات التي خلفها الاتفاق التجاري الأوروبي البريطاني لما بعد البريكست: 

" الاتفاق التجاري الأوروبي البريطاني لما بعد البريكست بلغ درجة من التعقيد بحيث أصبح يشكل عائقا كبيرا أمام الحكومة. وهذا ما لم يتوقعه المحافظون حين روّجوا للبريكست. لكن الحقيقة الشاخصة  للعيان أن شبكة التموين العالمية تعيش أزمة حقيقية في الوقت الحالي."

أما الرأي العام المناهض للبريكست فيتجاوز أزمة نقص إمداد المراكز التجارية الكبرى لإثارة الجدل حول تناقض قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي مع القيم البريطانية. 

" تضررنا  كثيرا جراء البريكست وتضررت سمعتنا واقتصادنا وثقافتنا التي هي أصلا متسامحة لكنهم جعلوا منها سلاحا للتفرقة من خلال البريكست." 

ما هو عاجلٌ الآن أن تحسم الحكومة البريطانية مشكلة  تدفق السلع الى إيرلندا الشمالية بحيث تحفظ سيادة الحدود البريطانية  بينما عينها على أصحاب الأعمال كي  يستثمروا  في قوة العمل المحلية وفي المنتوح الوطني على  المدى البعيد. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم