جلال برجس يشي بنفسه في جديده "نشيج الدّودوك"

سمعي 11:00
الشاعر والروائي الأردني جلال برجس
الشاعر والروائي الأردني جلال برجس © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الشاعر والروائي الأردني جلال برجس، الذي حاز على عدة جوائز منها "جائزة البوكر العالمية للرواية العربية" عن كتابه "دفاتر الورّاق" حول كتابه الجديد "نشيج الدّودوك" الذي سيصدر قريباً وعن رؤيته لمرحلة كورونا بين الزمن الماضي والحاضر.

إعلان

أتأمّل ذاتي..وأكتب

بعد صدور كتابه "دفاتر الورّاق"، الذي كان له حضور في العالم العربي وعبر الترجمات في العالم، وبعد مشاركته بمهرجان برلين الدولي للأدب، يستعدّ الشاعر والروائي الأردني جلال برجس لإصدار روايته الجديدة "نشيج الدّودوك". والنشيج هو أعلى درجة من درجات البكاء، والدّودوك هو المزمار الأرمني. في هذا النشيج شذرات من حياته وسيرته الذاتية وعلاقته بالمدن التي زارها وبالكتب التي ترافقه.

بلغة روائية وليس رواية

عن الكتاب قال جلال برجس: "الكتاب نشأ نتيجة تساؤل شخصي: هل تقرأ يا جلال وتكتب وتسافر بكل هذا النهم هربًا أو مواجهة؟

نتيجة هذا التساؤل بدأت أعمل على هذا الكتاب الذي لم يكن في الحسبان. وهو مبني على ثلاثة عناصر: شيء من سيرتي الشخصية منذ مرحلة الولادة إلى هذا العام. وثلاثة بلدان زرتُها وأتحدّث عنها ولكن بأسلوب غير نمطي. وسيرة الكتاب الذي يرافقني في السفر. هذه العناصر الثلاثة تجتمع مع بعضها وتتقاطع وتؤدي إلى هذا الكتاب الذي نجد فيه حديثًا عني وحديثًا عن البلدان الثلاث وحديثًا عن ثلاثة كتب حملتُها معي وكنتُ أقرأها في السفر.

العنوان هو باب البيت

يهتمّ جلال برجس كثيراً باختيار عناوين رواياته، لأن العنوان على حد تعبيره "مثل باب البيت... والباب الجميل يشجّعنا دوماً على دخول البيت". وقد ساعدته فترة الحجر في زمن كورونا، ليتقرّب أكثر من ذاته، "من خلال الكتاب الجديد، أنا أتأمّل ذاتي وأتأمّل حركة هذه الذات في مكاني وما يحيط بهذا المكان وغيره من الأمكنة في بلدان مختلفة".

الضحية هي الإنسانية

عن كورونا، تحدّث الشاعر والروائي الأردني جلال برجس عن هذه المرحلة بأنها الفصل بين الزمن الماضي والمستقبل. وكان لها انعكاسات على الأصعدة كافة سياسياً واجتماعياً وثقافياً وحتى إنسانياً، لدرجة أنّ الإنسان فَقَدَ شيئاً من حرية الحركة والتعاطي مع الآخر. ويرى بأنّ الإنسانية اليوم هي الضحية، "وعلينا الوقوف بجانبها من خلال الفن والثقافة والجهود الاجتماعية والسياسية. فحين يتطلّع المرء إلى زمن كورونا سيفهم أنها حرب على الإنسانية وبالتالي يمكنه مقارنتها بالكثير من الحروب التي هي من صنع البشر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم