تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الفنانة التشكيلية ماريا أشمر عروس: بيروت خلقت لتفرح

سمعي
الفنانة التشكيلية ماريا أشمر عروس
الفنانة التشكيلية ماريا أشمر عروس © (ماريا أشمر عروس)
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف الفنانة التشكيلية الفرنسية اللبنانية ماريا أشمر عروس للحديث عن آخر نشاطاتها الفنية خلال فترة جائحة كورونا وعن انفحار بيروت وما ترك في نفسها من أثر. 

إعلان

لوحة السلام

ماريا  أشمر عروس فنانة  تشكيلية، صقلت موهبتها في الرسم على مر السنين، مستوحية أسلوبها من أساتذة عظماء مثل جبران خليل جبران، دي فينشي، مونيه وغيرهم. أسلوب يجمع بين الحداثة والعفوية والواقعية والتصويرية. لوحاتها تنضوي تحت عنوان السلام، تهرب فيها من أهوال الحرب التي مزقت بلدها لبنان إلى الخيال والحلم.

نكبة بيروت

حول فاجعة انفجار الرابع من آب، تقول الفنانة التشكيلية ماريا  أشمر عروس: "انفجار بيروت أصابني بحالة هستيرية لأنه وبعد كل الزمن والمجهود الذي بذلناه نحن اللبنانيون في إعادة إعمار وطننا، عدنا في بضع دقائق سنوات عديدة إلى الوراء، وعادت إلى أنظارنا مشاهد الخراب والأشلاء. من فرط التأثر رسمت لوحة تعبر عما حدث، تظهر الوجهة البحرية لبيروت تحترق والدخان الأسود يتصاعد من الأبنية ليملأ السماء. بيروت بالنسبة لي هي عروس الشرق خلقت ليملأها الفرح والأضواء والموسيقى وضحكات الأطفال وليس النار والدم! لم أستطع الاستمرار في رسم السواد والحزن، وعدت للأمل والطبيعة والحيوانات".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.