تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الأديب الفرنكفوني شريف مجدلاني: لبنان يلخّص مشكلات العالم

سمعي
الأديب الفرنكوفوني شريف مجدلاني
الأديب الفرنكوفوني شريف مجدلاني © (مصدر خاص)
3 دقائق

ضمن سلسلة الأسبوع الفرنسي، تستضيف كابي لطيف الأديب الفرنكُفوني اللبناني شريف مجدلاني بمناسبة صدور كتابه "بيروت 2020. مذكرات انهيار" الحائز على جائزة "فيمينا" الأدبية الفرنسية لهذا العام. في حوار عن بيروت وكتاباته، وعن الأدب الفرنكُفوني وأهميته في هذه المرحلة الدقيقة من حياة لبنان والعالم.

إعلان

بيروت الحرب والسلم

حول كتاب بيروت يقول شريف مجدلاني: "الكتاب هو عبارة عن يوميات تصوّر الوضع الكارثي الذي كنا نعيشه في لبنان من انهيار اقتصادي وسياسي ومعنوي ثم جاء انفجار الرابع من آب ليسرّع إيقاع الأحداث ويوصل المعاناة إلى قمّتها". وعن الاهتمام الذي حظي به الكتاب تزامناً مع توجيه أنظار العالم لبيروت، منذ انفجار مرفئها، فيشرح قائلاً: "الاهتمام بالكتاب نابع من اهتمام العالم بلبنان. لم يكن ذلك جلياً قبل 4 آب رغم المناخ الاقتصادي الكارثي الذي فُرض على اللبنانيين. لكن الانفجار الذي دمّر نصف العاصمة شكّل صدمة سلّطت الأضواء على بيروت، لما لها من رونق خاص ومكانة مميزة في الضمير العالمي كونها مدينة الانفتاح والاختلاط والثقافة والإبداع، في الحرب كما في السلم".

كتاب " بيروت 2020، مذكرات انهيار" للأديب الفرنكوفوني شريف مجدلاني
كتاب " بيروت 2020، مذكرات انهيار" للأديب الفرنكوفوني شريف مجدلاني © (غلاف الكتاب)

جائزة فيمينا الفرنسية

يعدّ شريف مجدلاني من أبرز الروائيين اللبنانيين الذين يكتبون بالفرنسية، يدرّس الآداب الفرنسية في جامعة القديس يوسف ببيروت، وهو أيضاً رئيس جمعية بيت الكُتّاب منذ عام 2012. في رصيده العديد من الروايات التي تُرجمت إلى عدة لغات، وحصدت روايته "فيلا النساء" جائزة "جان جونيو" عام 2015، وهي من أعرق الجوائز الأدبية في فرنسا. أما إصداره الأخير "بيروت 2020. مذكرات انهيار" فقد نال مؤخراً الجائزة الخاصة للجنة تحكيم جائزة فيمينا الأدبية الفرنسية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.