تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الشاعر طاهر البكري: في قصائدي الفرنسية، روحٌ عربية

سمعي
الشاعر والأكاديمي التونسي طاهر البكري
الشاعر والأكاديمي التونسي طاهر البكري © طاهر بكري
2 دقائق

 ضمن سلسلة الأسبوع الفرنسي، تستضيف كابي لطيف الشاعر والأكاديمي التونسي طاهر البكري الحائز على جائزة "الإشعاع" للّغة والأدب الفرنسيين. يتحدث عن أعماله الأخيرة ونظرته للفترة الحالية من حياة العالم وعن اللغة الفرنسية وما أضافت له ولأدبه.

إعلان

عالمنا يعيش مأساة كبيرة

طاهر البكري شاعر وكاتب تونسي مقيم في باريس. يكتب بالعربية والفرنسية، نشرت له كتب فنية ودواوين شعرية وأبحاث عديدة في الآداب المغاربية، وتُرجمت أعماله إلى لغاتٍ عديدة، وله مساهمات كثيرة في الميدان الأدبي والثقافي على الساحة العالمية. حول ما قدّمت أعماله للقارئ العربي والفرنكفوني، يقول: "أنا لا أكتب من منطلق مناطقي وإنما أوظف أدبي إنسانياً لأتعاطى مع كل القضايا بانفتاح. عالمنا يعيش مأساة كبيرة: مسألة الجائحة بالإضافة إلى العديد من الأزمات السياسية والاقتصادية، ويجب على الأديب أن يكون على قدر المسؤولية التي يفرضها قلمه في مساندة الإنسانية".

جائزة الإشعاع

وحول جائزة "الإشعاع" للغة والأدب الفرنسيين التي منحته إياها الأكاديمية الفرنسية، يقول: "بكل تواضع، كنت فخوراً للغاية لأن الاختيار وقع على شاعر وكاتب تونسي، وهذا دليل قدرتنا على دخول لغة الآخر بكل سلمية وحضارة، وإقرار بأهمية مكانة الأدباء العرب وبإسهاماتهم القيمة في الأدب الفرنكفوني والعالمي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.