تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أسماء صديق المطَّوع: الفضاء الافتراضي في دعم المتميّزين

سمعي
أسماء صديق المطوع، مؤسسة صالون الملتقى الأدبي في أبوظبي
أسماء صديق المطوع، مؤسسة صالون الملتقى الأدبي في أبوظبي © (أسماء صديق المطوع)
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف مؤسسة صالون "الملتقى الأدبي" في أبو ظبي أسماء صديق المطّوع، تزامناً مع مجموعة من الندوات الافتراضية التي يحييها الملتقى بهدف تسليط الضوء على نتاج نخبة من مثقفي وأدباء الخليج.

إعلان

سلاحنا في هذه المعركة

أسماء صديق المطّوع، من الرائدات في المجال الثقافي. أسست “صالون الملتقى الأدبي” في أبوظبي عام 1999. حول أهمية التظاهرات الثقافية في هذه الفترة الصعبة التي يمر بها العالم، تقول: "مع حلول شهر آذار/ مارس وتعاظم خطر جائحة كورونا، وجدنا أنفسنا مضطرين لخوض غمار معركة البقاء إسوة بجميع المنظمات والمؤسسات حول العالم. معركة لم يكن لنا فيها من سلاح سوى وسائط التقانة والفضاء الافتراضي". 

التحدي الثقافي

عن هذه التجربة تقول أسماء صديق المطّوع :"أعتقد بأننا كنا على مستوى التحدي، حيث نظمنا قرابة 45 ندوة استضفنا فيها أسماء لامعة في مجال الثقافة مثل واسيني الأعرج، إبراهيم الكوني وريم بسيوني. لا شيء بالتأكيد يُغني عن اللقاء على أرض الواقع، لكن إن أردنا النظر إلى الجانب الإيجابي للتجربة، فقد مكّننا العالم الافتراضي من تقريب المسافات التي تفصلنا عن بعضنا البعض، وأتاح للكاتب لقاء محبيه ومتابعيه في كل مكان ودون وسيط".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.