سهرات باريسية

الإعلامية نوال القاضي: رمزية رأس السنة الأمازيغية

سمعي
الإعلامية الجزائرية نوال القاضي، سفيرة التراث الأمازيغي
الإعلامية الجزائرية نوال القاضي، سفيرة التراث الأمازيغي © (نوال القاضي)

تستضيف كابي لطيف الإعلامية الجزائرية نوال القاضي، سفيرة التراث بمناسبة احتفالات رأس السنة الأمازيغية التي عمّت شمال أفريقيا والعديد من الأماكن التي يسكنها الشعب الأمازيغي.

إعلان

تاريخ وتراث

حول رمزية هذا التاريخ والحكايات المرتبطة به، تقول الإعلامية نوال القاضي: "للاحتفال برأس السنة الأمازيغية نكهة خاصة لدى أمازيغ الجزائر والمغرب العربي، ويمكن إحياؤها بطقوس وعادات تعكس تقاليد وهوية الأمازيغ. ويرتبط هذا التاريخ في المخيلة الشعبية ووفق بعض المؤرخين بانتصار الملك الأمازيغي "ششناغ" على فرعون مصر، منذ أربعة قرون قبل الميلاد. وحيكت حول هذا الحدث بعض الأساطير تختلف من منطقة إلى أخرى".

إحتفالات في فرنسا 

أما عن المظاهر الاحتفالية التي شهدتها العاصمة الفرنسية، فتقول: "كان التحدي كبيراً في ظل الظرف الصحي الراهن، وقد تقيدنا قدر المستطاع بالإجراءات الوقائية. انطلقت الفعاليات قبل أسبوع من الحدث، حيث نظّمت جمعية التراث الفرنسية الجزائرية تظاهرة ثقافية تحييها مجموعات قدّمت عروضاً للأزياء التراثية والموسيقى والغناء والرقص الشعبي وفنون الطهي. وتمّ تصوير تلك الفعاليات وبثها تلفزيونياً".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم