سهرات باريسية

إذاعة لبنان: أثير كل لبناني

سمعي
مدير إذاعة لبنان محمد غريب، ومديرة برامجها الإعلامية ريتا نجيم الرومي
مدير إذاعة لبنان محمد غريب، ومديرة برامجها الإعلامية ريتا نجيم الرومي © (خاص مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف محمد غريب مدير إذاعة لبنان ومديرة برامجها الإعلامية ريتا نجيم الرومي، للحديث عن هذه الإذاعة العريقة، وعن الإعلام ودوره في مواجهة جائحة كورونا.

إعلان

المدير محمد غريب: إذاعة كالعلم اللبناني

عمل محمد غريب في الحقل الإعلامي على مدى ثلاثة عقود، وهو يشغل منذ سنتين منصب مدير إذاعة لبنان. عن تحديات المرحلة ورؤيته للعمل الإداري في الظرف الراهن، يقول: "نحن نجتاز فترة صعبة جداً بسبب الأزمة السياسية والاقتصادية التي أثرت سلباً على مؤسسات الدولة ومنها بطبيعة الحال الإعلام، ما منعنا من تطوير أنفسنا خاصة على الصعيد التقني. لكن بالرغم من كل الصعوبات بذل فريق عملنا كل ما بوسعه لتبقى إذاعة لبنان الإذاعة الوطنية التي يلجأ إليها المواطن اللبناني والعربي حول العالم، في الحرب كما في السلم، في الضائقة كما في البحبوحة".

إذاعة الوطن 

أما عن خصوصية إذاعة لبنان، وما يميزها عن باقي الإذاعات، يقول محمد غريب: "إذاعة لبنان كالعلم اللبناني، لكل اللبنانيين. هي إذاعة الوطن لأن أي شخص يستمع إليها لا يشعر بالغبن، كونها تقف إلى جانب المواطن بغض النظر عن توجهه السياسي وانتمائه الحزبي أو الطائفي. ويكفيها فخراً أنها خرّجت أكفأ الإعلاميين وصدّرتهم لأهم المؤسسات الإعلامية في لبنان والعالم".

مديرة البرامج ريتا نجيم الرومي: إرضاء المستمع أولاً

حول أداء إذاعة لبنان أثناء جائحة كورونا، تتحدث مديرة البرامج ريتا نجيم الرومي قائلة: "تجنّد إذاعة لبنان كل إمكانياتها وبرامجها لمواكبة أخبار الوباء على كافة المستويات، من نشاطات طبية ودراسات علمية وتطورات الأدوية وحملات التلقيح.. إلخ. نهدف إلى طمأنة المستمع وجعله يشعر بأنه يحصل على المعلومة من مصادرها الموثوقة، علاوة على ترفيهه وإخراجه من وقت لآخر من حالة الضيق والقلق التي فرضتها الجائحة. لذا نقدم له برامج ثقافية وفنية، وأيضاً نصائح عملية حول كيفية استثمار الحجر الصحي بما يعود عليه بالفائدةوالتوازنالنفسيوالتعافيالاجتماعي".

العراقة والحداثة

عن سر الالتزام الذي يميز الإذاعة وموظفيها، وعما تسعى له في عملها الإداري تقول ريتا نجيم الرومي: "إذاعة لبنان وسيلة إعلامية عريقة تمثل كنزاً ثقافياً وفنياً هاماً، يفرض علينا التعاطي معه بالكثير من الجدية والمسؤولية للحفاظ على هذا الإرث. هاجسي الدائم إرضاء المستمع وتقليص المسافة التي تفصلنا عنه. ما يميز إذاعة لبنان هو أنها منبر لصوت المواطن اللبناني، لذا كان من الضروري أن يشعر بقربنا منه ليسهل علينا مساندته والبحث معه عن حلول لمشكلاته".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم