سهرات باريسية

الموسيقي يوسف قعوار: بالفنّ تحدّيتُ الجائحة

سمعي
الموسيقي يوسف قعوار
الموسيقي يوسف قعوار © (المصدر خاص)

تستضيف كابي لطيف المؤلف الموسيقي الأردني الأميركي يوسف قعوار، في حديث حول عام جائحة كورونا، وما أنجزه خلال فترة الحجر الصحي من مشاريع فنية.

إعلان

2020 عام الإنجازات الفنية

يعمل يوسف قعوار من نيويورك على إنجاز أعماله في مجال الفنون السمعية والبصرية وإنتاج الفيديوهات والموسيقى الإلكترونية. يقول: "أعتبر نفسي محظوظاً كوني استفدت من 2020 للعمل على مشاريع فنية عديدة، كان أهمها مشاركتي في كتابة فصل من فصول "الحياة في الحجر Vite in quarantena"، وهو كتاب روى الجائحة بعيون مجموعة من الشخصيات الأدبية والعلمية والفنية حول العالم، وقدّم انطباعاتهم النفسية حول حياتهم خلال فترة الحجر الصحي. كما جمعني فيديو بالفنان الإيطالي ريكاردو ماتلاكاس حقق نجاحاً ملحوظاً تردد لمسامع إدارة مهرجان digitally Charged Festival UK، التي تواصلت معنا ودعتنا لتكريره مباشرة عبر منصة زووم. أيضاً هناك ألبوم يصدر قريباً، تعاونت فيه مع مجموعة من الموسيقيين اللبنانيين والألمان، وأغنية راب مع "رون سوليرو" عالجت كلماتها قضية مرض التوحد".

الفن أسلوب حياة

عن تعاونه مع الطبيب والإعلامي المصري العالمي باسم يوسف، يقول يوسف قعوار: "لطالما كنت من معجبي باسم يوسف والمحتوى الذي يقدمه، إلى أن فوجئت به يوماً يتصل بي من لوس أنجلوس ويطلب الاستعانة بي بصرياً وموسيقياً لإنجاز أحد فيديوهاته الهزلية. كان ذلك التعاون متعة حقيقية، فباسم يمثل لي الفنان النموذجي عربياً، إذ أن مقياس الفنان الحقيقي هو مدى قدرته على التأقلم مع المستجدات الطارئة، وتمكنه من إعادة التموضع بما يضمن له مزيداً من الاستمرارية والنجاح، وهو ما فعله باسم حين تحوّل من الطب إلى الإعلام، ثم حين انطلق من مصر إلى العالم بعد وقف برنامجه".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم