تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

غسل اليدين من الإيمان العميق بمحاربة عدوى الكورونا والأمراض الجرثومية

سمعي
اليوم العالمي لغسل اليدين
اليوم العالمي لغسل اليدين © (شعار)
4 دقائق

ُيحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين في 15 أكتوبر من كل عام بهدف تعزيز القضايا المتعلقة بالنظافة وغسل اليدين بالصابون كوسيلة فعالة وذات كلفة معقولة للوقاية من الأمراض وانتشارها.

إعلان

في سياق الجائحة العالمية لفيروس الكورونا المسبّب لمرض كوفيد -19، أصبح غسل اليدين أكثر أهمية من أي وقت مضى. لكنّ هذا السلوك الصحّي-الوقائي لا يزال بعيد المنال بالنسبة لمليارات الأشخاص الذين يفتقرون إلى المياه النظيفة والصابون.

نظّمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بتاريخ 14 أكتوبر 2020 نقاشا عبر الويب USAID Webinair بعنوان ملفت شدّد على المدّة الضرورية لتنظيف اليدين بعناية واقية من الأمراض المنقولة: "عشرون ثانية تنقذ الأرواح والاقتصاديات: غسل اليدين بالمياه في وقت انتشار COVID-19". 

بدون الوصول الموثوق إلى إمدادات المياه النظيفة، لا يستطيع مليارات الأشخاص الاستجابة لنصائح مسؤولي الصحة العامة لغسل أيديهم منعا من الانتشار الواسع لمرض COVID-19. بمناسبة تاريخ حدث اليوم العالمي لغسل اليدين العالمي في 15 أكتوبر، تتكثّف جهود القائم بأعمال مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  John Barsa ومنسّق المياه العالمي ونائب المدير المساعد Jennifer Mack في سبيل رفع الوعي بأهميّة غسل اليدين ولإيجاد الحلول المؤاتية للتحدّيات التي تواجه قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة، في مسعى من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمواجهة جائحة الكورونا.

انضمّ متحدثون مدعوون من البنك الدولي، ومن هيئة الصرف الصحي والمياه للجميع Sanitation and Water for all وشركاء عالميين آخرين إلى ممثلي قيادة ومهام الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أثناء مناقشة الجهود المبذولة لمكافحة الوباء الحالي وذلك لتمهيد الطريق في سبيل التوسيع الدائم والمنصف للخطط الآيلة إلى وصول الشعوب الفقيرة إلى أنظمة المياه والنظافة. 

بدون استثناءات، لا يجوز الاعتماد الكلّي على المعقّمات الكحولية بلا التفكير بغسل اليدين مرارا وتكرارا حينما تدعو الحاجة إلى نظافتها بعد اتّساخها بأمور قذرة.  يمكن استخدام معقم اليدين الكحولي الذي يحتوي على الكحول بنسبة 60% على الأقل إذا لم يكن الماء والصابون متوفرين بتاتا.

في معظم الحالات، يُعد غسل اليدين بالماء والصابون أفضل طريقة للقضاء على الجراثيم. يمكن أن تقلل معقمات اليد بسرعة من عدد الجراثيم القابعة على اليدين في العديد من الحالات. ومع ذلك، لا تقضي معقمات اليد على جميع أنواع الجراثيم. على سبيل المثال، لا تكون معقمات اليد فعّالة عندما تكون الأيدي متسخة أو ملوثة بالشحم. ومن الصعب أن تزيل معقّمات اليد المواد الكيميائية الضارة عن الأيدي المتّسخة بالمبيدات الحشرية وبالمعادن الثقيلة.

إنّ حملة غسل اليدين التي أطلقتها المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تحت شعار " حياة أفضل بأيدٍ نظيفة life is better with clean hands" تشجّع البالغين على جعل غسل اليدين جزءًا من حياتهم اليومية وتدعو الآباء إلى غسل أيديهم ليكونوا مثالاً جيدًا لأطفالهم. كي يتحقّق الغسل الجيّد للأيدي، يشترط بنا أن نفركها بالصابون لمدّة 20 ثانية على الأقلّ ما قبل تشطيفها بالماء النظيفة. 

ضيف حلقة اليوم الدكتور باسم فايد، الاختصاصي في علم الأحياء المقيم في بلجيكا.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.