تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

بوصلة المكفوفين: «العصا البيضاء» لأمان عبور الشوارع والأرصفة

سمعي
العصا البيضاء لإعانة المكفوفين
العصا البيضاء لإعانة المكفوفين © تويتر
3 دقائق

صادف البارحة اليوم العالمي «للعصا البيضاء» الذي يسعى سنويا، في الخامس عشر من أكتوبر، إلى تمرير رسالة لكل المجتمعات من أجل اتباع قواعد بنّاءة لحسن التعامل مع المكفوفين وتقديم المساعدة لهم في الطريق أو المرافق العامة. علما أنّ العصا البيضاء كأداة طبّية مساعدة على التنقّل الحرّ تشجّع المكفوفين على الانخراط بشكل أوسع بالمجتمع ولا يعودون بحاجة إلى مساعدة المواطنين لهم خلال اعتزامهم عبور معابر المشاة والتجوّل في الشوارع. 

إعلان

بدأ استخدام العصا البيضاء، التي هي بمثابة "عين الكفيف"، عام 1931، وهي رمز استقلالية المكفوفين وحينما تتأمّن لهم ويتدرّبون على استعمالها تكون اعترافا صريحا بقدرتهم على العمل والإنتاج المنفرد والاعتماد على النفس.

عام 1930، انبثقت فكرة ابتكار العصا البيضاء من الشابّة الباريسية Guilly d’Herbemont. آنذاك، كانت هذه الشابة شاهدة على قلّة اكتراث المشاة وسائقي السيارات لوضع المكفوف الذي كان لا يُحاط بالاهتمام ويمرّون بجنبه دون الاحتراز من تعثّره في المشي والسقوط ضحية حادث افتعلوه معه عن غير قصد.

استوحت Guilly d’Herbemont فكرة تطوير عصا خاصة لمساعدة ضعفاء البصر من العصا القتالية التي يستخدمها رجال الشرطة لردع أعمال الشغب. وسرعان ما تمكّنت هذه الشابّة من الحصول على اعتراف رسمي من قبل قيادة الشرطة الفرنسية  بابتكارها "للعصا البيضاء" التي تقدّم للمكفوفين الاستقلالية المطلوبة لحرّية تنقّلهم وتجوالهم. ومنذ ذلك التاريخ، ذاع صيت "العصا البيضاء" التي وُصفت "بعين الكفيف" في فرنسا وسائر بلدان العالم. 

بعدما أوصى الأعضاء الفخريون في المجلس العالمي لرعاية المكفوفين في اجتماعهم الذي عقد في شهر فبراير من عام 1980 في باريس، أن يكون الخامس عشر من أكتوبر يوما للمكفوفين كلّ عام، اختيرت "العصا البيضاء" كأداة ترمز إلى هذا اليوم، نظرا لأهمّيتها الفائقة في تبديل نمط عيش المكفوفين الذين متى تدرّبوا على شروط استخدامها خرجوا من عزلتهم الاجتماعية. 

لتمكين الكفيف على إدارة أموره الحياتية بشكل يومي دون الاعتماد على أحد ولتوسيع رقعة استعمال "العصا البيضاء" ما بين ضعفاء البصر، تبقى المسيرةُ طويلةً لأنّ الجمعيات الأهلية التي تقدّم خدمات للمكفوفين ينقصها الدعم الحكومي وغير الحكومي، من أجل تنظيم دورات التدريب على العصا البيضاء بشكل أكبر.   

ضيف الحلقة الدكتور فائز الشهري، الدكتور الاختصاصي في طب وجراحة العيون وتصحيح النظر والماء الأبيض في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.