تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

عداد وفيات مرضى الباركنسون بسبب فيروس الكورونا مرتفع

سمعي
مرض الباركنسون أو الشلل الرعاش
مرض الباركنسون أو الشلل الرعاش © أرشيف
3 دقائق

يخطف فيروس الكورونا شريحة كبيرة من المصابين بمرض الباركنسون أو الشلل الرعاش عبر العالم. فمنذ بداية الجائحة، وجد الأطباء أنّ بعض الأشخاص غير محصّنين تجاه مضاعفات التقاطهم لعدوى فيروس Sars-CoV-2 إذ اتّضح لهم أنّ ما نسبته 5 %من المصابين بـمرض Covid-19 يصلون إلى الشكل الحاد والحرج ويقعون في خطر الالتهاب الرئوي الحادّ الذي سرعان ما يتحوّل إلى متلازمة الضائقة التنفّسية الحادّة. 

إعلان

الدراسات الأوّلية المتوفّرة حاليا تشير إلى أنّ الأشكال الحرجة من مرض الكوفيد-19 تطرأ لدى فئات بشرية تعاني من "عجز وراثي أو مناعي" لبعض الجزيئات المضادة للفيروسات. على خطّ مواز، حدّد الباحثون الأميركيون في جامعة Iowa فئات بشرية أخرى من الوارد أن تُصاب بالمضاعفات الحادّة الخاصّة بالكوفيد-19، أبرزها فئة المرضى المصابين بالشلل الرعاش-الباركنسون. 

بعدما كانت ألمحت دراسة حديثة أنّ مرض الكوفيد-19 تكون تبعاته ما بعد الشفاء الخطر المتزايد للمضاعفات العصبية وارتفاع متسارع ومرتقب لموجة الإصابات بداء الباركنسون، يجزم الباحثون الأميركيون من جامعة Iowa، في جانب معاكس، أنّ خطر المعاناة من شكل حاد من مرض Covid-19 يزداد بنسبة 30% لدى مرضى الشلل الرعاش. 

ضمّت الدراسة الصادرة عن جامعة Iowa في المجلة الطبّية Movement Disorders بيانات تحليلية لمجموعة ملفّات طبّية تمّ جمعها بتاريخ 15 تموز/يوليو الفائت، إثر إصابتها بمرض الكوفيد-19. وجرى تحليل مستوى عداد الوفيات بعد مرور 8 أسابيع من ذاك التاريخ ليتبيّن للباحثين على ضوء النتائج أنّ 21,3% من مرضى الكوفيد-19 كانوا يشكون في الوقت عينه من مرض الباركنسون، مقابل 5,5% من وفيّات الكورونا لم تكن مصابة بمرض الباركنسون. 

بحسب العلماء الأميركيين من جامعة Iowa، قد يكون خطر الموت المتزايد لدى مرضى الباركنسون المصابين بالكوفيد-19 مرتبطا بالتهاب الرئة الحادّ الذي يكون غالبا سببا من الأسباب الرئيسية لوقوع الوفاة. 

ضيف الحلقة الدكتور أحمد الشريف، جرّاح الأعصاب في الجيزة في مصر. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.