تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

إعرف سبب تهيّج فروة الرأس لتعرف ما هو الداء المهدّىء للرعيان !

سمعي
رويترز
رويترز REUTERS
4 دقائق

 تعتبر الرغبة الدائمة بحكّ فروة الرأس التي سرعان ما تتهيّج من أَذى الأصابع من أبرز الاضطرابات النفسية-الجسدية التي يهدر كثيرون من البشر أوقاتا طويلة وجهودا في مراقبتها والتخوّف منها، فيما هي أعراض جسدية بحتة مرتبطة حصرا بالاستجابة النفسية تجاه التوتّر.

إعلان

نمرّ في أزمة صحيّة عالمية غير مسبوقة قلبت معها الكثير من المعايير لتشتدّ بسببها الضائقات النفسية والقلق والخوف من مصير الغد. تماما كالإسفنج الذي يلتقط الماء من حوله بسرعة فائقة، يمتصّ جسم الانسان الذبذبات السلبية وتقبع الهموم حاضرةً في ذهنه من كثرة ما عليه أن يتأقلم يوميا مع المتغيّرات والتحدّيات الراهنة على حياته التي فارقها الاستقرار النفسي. يُضاف إلى كل هذا أنّ توهّم المرض hypochondriasis اشتدّ لدى كثيرين من البشر جرّاء الخوف من التقاط فيروس الكورونا، ما أدّى إلى ارتفاع حادّ في اضطرابات العرض الجسدي المتولِّدة بفعل التوتّر النفسي psychosomatic disorders resulting from stress. لعلّ تكون أبرز هذه الاضطرابات النفسية الجسدية الحكّة المفرطة لفروة الرأس من شدّة الشعور بأنّ ألسن النار كَأَنَّها تخرج من الرأس. فكلّما راح الانسان يتمادى في فرك شعره كلّما بات من الصعب عليه الاستراحة لأن التحسّس الحاصل بفعل عملية الفرك تدعوه مرة ثانية وثالثة ورابعة إلى الاستمرار في تأدية الواجب تجاه هيجان فروة الرأس. 

في كثير من الأحيان يرتبط هيجان جلد الرأس باضطرابات العرض الجسدي التي تكون على صلة حصرية بالتوتّر النفسي. إنَّما لا يُستبعد أن يكون التهيّج الدائم لفروة الرأس تأتّى من أسباب أخرى لا صلة لها إطلاقا بالتوتر النفسي وتكون على صلة بالأحرى بأمراض جلدية نأتي على تعدادها من الأكثر شيوعا إلى الأقل شيوعا : 

-التهاب الجلد الدهني المَثِّي Seborrheic dermatitis الذي يظهر من خلال طبقة متقشّرة دهنية صفراء اللون على طول خط الشعر وحول الأذنين. تُمارس خمائر الملاسيزيّة Malassezia دورا في انبثاق هذا المرض الجلدي مع أنّها تعتبر من الكائنات الحيّة التي تعتاش بشكل طبيعي على سطح الجلد. يبدو أن الشدّة النفسية تفاقم هذا الالتهاب. 

-الالتهابات الفطرية الناجمة عن فطر "الشَعْرَويَّة الحمراء" Trichophyton rubrum. 

- مرض سعفة الرأس (التينيا)  Tinea capitis الذي ينتج عن عدوى فطرية تنتشر جدا وسط الأولاد بجيل المدرسة. 

-ردات الفعل التحسسية تجاه منتج من قبيل صبغة الشعر أو الشامبو نفسه. 

-داء السكّري يزيد الاستعداد لالتهاب فروة الرأس. 

-الصدفية التي هي من اضطرابات المناعة الذاتية تخرّب التوازن البيولوجي على نطاق فروة الرأس. 

-قمل الرأس الذي يلتقطه التلامذة في المدارس أو الأماكن المكتظة. 

حين لا تكون أسباب تهيّج فروة الرأس والحكة المرتبطة بها تولَّدت جراء الضغط النفسي الآني أو العابر بعد بضعة أيام، تصبح زيارة الطبيب الاستشاري في الأمراض الجلدية والحساسية مسألة لا مفرّ منها للوقوف على سبب الحكاك والهيجان وللحصول على العلاج الدوائي المؤاتي وفقا للحالة السريرية. 

ضيف الحلقة الدكتور محمد أبو الرجال، الاستشاري في الأمراض الجلدية والتجميل في مصر.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.