تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

هل من داعي لشراء جهاز قياس الأكسجين للاستخدام المنزلي طيلة جائحة الكورونا؟

سمعي
جهاز قياس الأوكسجين
جهاز قياس الأوكسجين © (Pixabay: fernando zhiminaicela)
5 دقائق

جهاز قياس الأكسجين بالنبض الذي يُثبّت على أحد الأصابع كمِشبك الغسيل يعطي قراءة حسّية لما يسمّى بمستوى تشبّع الأكسجين في الدم. saturation SPO2 لقد كثرت المُطالبة باقتناء هذا الجهاز في المنزل نظرا للمخاوف التي زجّتنا بها جائحة الكورونا. 

إعلان

 تتضارب الآراء والتوصيات بشأن الضرورة أو بشأن الاستغناء عن تجهيز المنزل بالآلة الصغيرة لقياس الأكسجين. إنّما إذا توفّر هذا الجهاز في المنزل يُساعدنا، متى أصابتنا أعراض الكوفيد-19 بما فيها صعوبة التنفّس البسيطة، في معرفة ما إذا كان إشباع الدمّ بالأكسجين هو بمُستويات كافية تضمن البقاء على قيد الحياة دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى. 

إنّ قياسات تشبّع الدمّ بالأكسجين مفيدة على وجه الخصوص للأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة مثل الربو والانسداد الرئوي المزمن من أجل سرعة معرفة خطورة حالتهم. يتمكّن جهاز قياس الأكسجين بواسطة النبض الذي يُطلق عليه بالإنكليزية تسمية Pulse oximeter وبالفرنسية oxymètre de pouls إعطاء فكرة كافية عن نسبة تشبّع الدمّ بالأكسجين، من خلال تقنية ذكية تستطيع رصد اختلاف القدرة على امتصاص الأشعّة الحمراء وما تحت الحمراء على صعيدين مختلفين هما :

 -جزء الدم( الهيموجلوبين) المحمّل بالأكسجين.

-جزء الدم( الهيموجلوبين) غير المحمّل بالأكسجين.

نتيجة ضعف تدفق الدم والنبض في الأطراف بسبب البرودة أو مشاكل عضلة القلب او النزف او الجفاف، يطرأ تعديل كبير على قياسات القراءة إذ أنّ دقّة قراءة هذا الجهاز تقترب من دقّة القراءة التي يتمّ الحصول عليها بسحب عيّنة دمّ من الشرايين وتحليلها خارج الجسم.

إنّ المنسوب الطبيعي للأكسجين في الدم عند قراءة شاشة جهاز قياس الأكسجين يتراوح ما بين 95% الى 100 %. يحتاج مُطلق إنسان تعرّض لعدوى فيروسية-تنفسية من قبيل عدوى الكوفيد-19 الحصول على دعم بالأكسجين الخارجي بواسطة الأنابيب، حالما يهبط مستوى تشبّع الدمّ بالأكسجين عن معدّل 95%. 

بحسب التوصيات البريطانية، يكون الهدف من الحصول على الأكسجين الخارجي أن يظلّ مستوى تشبّع الدم بالأكسجين في معدّل يتراوح ما بين 94%-98%. 

تبرز هنا ملاحظة خاصّة بمرضى الانسداد الرئوي المزمن ( COPD)مفادها أن نسبة تشبّع الأكسجين المقبولة عند هذه الفئة من المرضى تقلّ عن النسبة المقبولة لغيرهم من المرضى، فتصبح أقل من 94%. من الشائع قبول نسب من معدّل تشبّع الدمّ بالأكسجين تصل الى 90% أو 88% لدى هذه الفئة من المرضى حصرا. لهذا السبب يختلط الأمر على بعض الناس الذين يعتقدون عن خطأ أنّ المعدّلات المقبولة لتشبّع الدمّ بالأكسجين لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن تصلح أن تكون مقبولة في مرضى الهبوط الحاد والسريع لمستوى الأكسجين الذي يطرأ بسبب عدوى حادّة نشأت عن فيروس الكورونا المستجدّ Sars-CoV-2. 

لحسن استعمال جهاز قياس الأكسجين بالنبض وفقا للمعايير الطبّية، وُضعت بعض الإرشادات التي يُطلب التقيّد بها عند إجراء الفحص وهي التالية:

بعد الجلوس بوضعية مريحة لمدّة خمس دقائق، ننطلق في قياس معدّل تشبّع الدمّ بالأكسجين. 

الحرص دائما على أن يكون الإصبع الذي سيستقبل مشبك قياس الأكسجين دافئا، لضمانة أنّ الدمّ يتدفّق بشكل طبيعي ويصل إلى الأطراف. 

وضع الجهاز بشكل صحيح على إصبع يتناسب حجمه مع حجم فتحة مشبك الجهاز كي لا يمارس الجهاز ضغطا شديدا ومزعجا وكي لا يكون الجهاز رخوا ويمرّر ضوءًا يؤثّر سلبا على دقّة القراءة. 

يسيء طلاء الأظافر إلى دقّة القراءة في جهاز قياس أكسجين الدم بالنبض ولذلك لا يجوز إجراء هذا الفحص متى كانت الأظافر مطليّة بصباغ. في هذه الحالة، يكون البديل عن جهاز قياس أكسجين الدمّ بنبض الإصبع مشبك شحمة الأذن Ear clip sensor. 

عند الاستعانة بأنبوب أكسجين خارجي، ينبغي الانتظار لخمس دقائق ما قبل البدء بتشغيل جهاز قياس معدّل تشبّع الدمّ بالأكسجين Pulse oximeter.

لمنع اهتزاز اليد الذي يُسيء إلى جودة القراءة ضمن جهاز فحص الأكسجين بالنبض، ينبغي وضع اليد بوضعية مريحة على الطاولة كي يتمّ الفحص على خير. 

في زمن جائحة الكورونا، هل من الضروري الإسراع إلى تجهيز المنزل بجهاز قياس الأكسجين بالنبض Pulse oximeter؟ وما هي الوتيرة التي علينا أن نعتمدها لقياس الأكسجين بنبض الإصبع أكثر من مرّة في اليوم، عندما نودّ التحقّق من أنّ مستوى الأكسجين في الدمّ طبيعي أثناء شكوانا من الأعراض الطفيفة لالتهابات فيروس Sars-CoV-2 ؟

أجاب عن هذه الأسئلة الدكتور عبدو خوري الإختصاصي في طبّ الطوارئ في المستشفى الفرنسي الجامعي في مدينة Besançon ورئيس الجمعية الأوروبية لطبّ الطوارئ.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.