صحتكم تهمنا

مساعي لصناعة ألواح طاقة للرياضيين من دقيق الحشرات

سمعي
طبق طعام من الحشرات
طبق طعام من الحشرات © (Pixabay: SatyaPrem )
4 دقائق

تسعى الشركة الفرنسية Ynsect الرائدة في إنتاج دقيق الحشرات لتغذية الأسماك المُستزرعة إلى استخدام مكوّن طحين الحشرات الغني بالبروتينات بغرض تصنيع ألواح الطاقة التي تساعد الرياضيين على استعادة طاقتهم استعدادا للجهد. 

إعلان

ستكون تغذية الرياضييين ببروتين الحشرات سوقا مناسبة لشركة Ynsect التي دخلت في التزام  مع عميل لهذه السوق وهي تطمح إلى أن يمثّل هذا القطاع 10 بالمائة من حجم مبيعاتها في السنوات الخمس المقبلة، لذا قدَّمت من فترة قصيرة ملفّا إلى الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية وإلى نظيرتها الأميركية إدارة الأغذية والعقاقير FDA، يتعلّق بطلب السماح باستخدام مسحوق أنتجته للاستهلاك  البشري يعتمد على بروتينات الحشرات غير المشبّعة. 

بموازاة هذا، أذنت الأربعاء الفائت هيئة تنظيمية صحّية في الاتحاد الأوروبي باستهلاك الأطعمة المشتقة من نوع من الخنافس، وهي خطوة أولى تمهّد لاتخاذ بروكسل قراراً بالسماح باعتماد الحشرات كأطعمة في أوروبا.

بسبب مساهمة  تربية الأبقار في زيادة الاحتباس الحراري وانبعاثات غاز الميتان الذي هو مؤذٍ  للتوازن المناخي وضار 28 مرّة أكثر من غاز ثاني أكسيد الكربون، لا يمكن الاستمرار في الاعتماد على بروتين لحوم الأبقار في سبيل تلبية الاحتياجات الغذائية المتصاعدة لسكان الأرض الذين سيصبحون بحلول عام 2050 نحو 9,7 مليار نسمة وبحلول عام 2100 نحو 11,2 مليار نسمة.

لذا تنصبّ الاستثمارات في قطاع الأغذية على تمويل مشاريع حيوية وهادفة في سبيل إيجاد بدائل عن الغذاء النمطيّ الملوّث للبيئة. هذا ما دفع بالهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية، بعد دراستها طلباً من الشركة الفرنسية لتربية الحشرات "Agronutris"، إلى أن تستخلص أنّ يرقات "دودة الوجبة Ténébrio Molitor" آمنة للاستهلاك "إمّا كحشرة مجفّفة كاملة أو كمسحوق طحين".

دخلت منذ زمن بعيد ديدان الوجبة ضمن العادات الغذائية للآسيويين،  لكنها ما زالت غير مرغوبة خارج آسيا لاستمرار الاشمئزاز منها. إِلَّا أنٌ الخبراء الأوروبيين أوضحوا في أحدث تقرير لهم حول ديدان الوجبة أنّ لا ضرر غذائيا من استهلاكها وأنّ تركيبتها غنية بالبروتينات والألياف، لكنّهم رأوا ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث في شأن احتمال حصول ردّات فعل عليها كالحساسية.    

من المُتوقّع قريبا أن تقدّم المفوضية الأوروبية إلى الدول الأعضاء مسودّة اقتراح للسماح بطرح ديدان الوجبة المجفّفة والمنتجات المشتقّة منها في السوق. ويأمل قطاع صناعة الأغذية في أوروبا الحصول على ضوء أخضر نهائي بحلول منتصف العام 2021. 

معلومٌ هنا أنّ هناك ألف نوع من الحشرات التي تستهلكها شعوب أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية. أمّا في الاتحاد الأوروبي، تربّي مزارع متخصّصة بضعة آلاف من الحشرات سنويا ويذهب إنتاجها كغذاء لحيوانات المزارع وعلى وجه الخصوص الأسماك.    

أمّا استهلاك البشر للحشرات في القارات كافّة فسيصبح واردا أكثر فأكثر في السنوات القادمة عن طريق سلقها أو قليها أو تجفيفها أو تدخينها أو طحنها كي تكون بشكل دقيق يصلح في إعداد وتحضير المعكرونة وألواح التغذية والبسكويت...  

ويعتبر اختصاصيو التغذية أن المنتجات القائمة على الحشرات  غنية جدا بالبروتينات والمعادن والفيتامينات والألياف وكذلك بالأحماض الدهنية الصحية كأوميغا 6 و3.  

لماذا القيمة الغذائية لديدان الوجبة والحشرات الصالحة للاستهلاك هي بقيمة موازية لقيمة بروتينات لحوم الأبقار والبروتينات الحيوانية الأخرى؟ نعلم أنّ لتخفيف مخاطر الاحتباس الحراري الناجم في جزء منه عن تربية المواشي والأبقار، ستكون البشرية مضطرّة إلى اعتماد بروتين الحشرات بشكل بارز في الغذاء. هل الرياضيون مدعوون أكثر من سواهم للبدء بتغيير عاداتهم الغذائية والقبول بشراء ألواح الطاقة المركبّة من دقيق الحشرات؟ 

أجابت عن هذه الأسئلة ريَّا بو خليل، الإختصاصية في علم التغذية. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم