صحتكم تهمنا

لقاح Janssen : العيديّة المرتقبة لمطلع الربيع في أوروبا

سمعي
بول ستوفيلز، رئيس قسم الأبحاث العلمية للقاحات جونسون آند جونسون، مختبر ليدن، هولندا
بول ستوفيلز، رئيس قسم الأبحاث العلمية للقاحات جونسون آند جونسون، مختبر ليدن، هولندا via REUTERS - JANSSEN VACCINES

شرط الحصول على مصادقة الوكالة الأوروبية للدواء EMA  منتصف مارس/آذار المقبل، سينضمّ، على أرجح تقدير، لقاح Janssen من تصنيع الشركة الأميريكية Johnson&Johnson إلى اللقاحات الثلاثة الأخرى المُعترف بها في الإتحاد الأوروبي ليصبح رابع لقاح يدخل ضمن روزنامات التطعيم الأوروبيّة ضدّ مرض الكوفيد-١٩.

إعلان

بعد أن تقدَّمت سابقا شركات Pfizer و Moderna و AstraZeneca بطلبات إذن الاستعمال للقاحاتها في السوق الأوروبية، أرسلت شركة Johnson&Johnson في 16 شباط/ فبراير الفائت طلبها إلى الوكالة الأوروبية للدواء كي تنظر بأمر تأشيرة السماح للقاحها الذي لم يحصل بعد، في الجانب الآخر من الأطلسي، على الضوء الأخضر من وكالة الدواء الأميركية FDA. 

في بحر شهر يناير/كانون الثاني الماضي، أفادت شركة Johnson &Johnson عقب الانتهاء من تجاربها على لقاحها في المرحلة الثالثة بأنّ منتجها التحصينيّ- الواقي من فيروس الكورونا المستجدّ فعّال بنسبة 66% من الناحية العامّة. وتصل فعاليته لا بل إلى نسبة 85% من ناحية تفوّقه في ردع الأشكال الحادّة من أعراض الكوفيد-١٩. إنَّما العيب الأبرز لهذا اللقاح الأميركي أنّه لا يقي من عدوى السلالة المتحوّرة الجنوب أفريقية. 

كان سبق وأن حَجَزَ الاتّحاد الأوروبي حصّة له من لقاح Janssen وصلت إلى 200 مليون جرعة قد تُتبع لاحقا بطلبيّة أخرى تصل إلى 200 مليون جرعة إضافيّة، في حال حظي بمباركة للتسويق في أوروبا.

يخضع وما يزال هذا اللقاح منذ الأول من ديسمبر /كانون الأوّل 2020 إلى تقييم مستمرّ من قبل الوكالة الأوروبيّة للدواء التي ستعطي رأيها الأخير به منتصف آذار/مارس المقبل كما جاء في بيانتها الصحافية.

إنّ تركيبة لقاح شركة  Johnson&Johnson أقرب إلى تركيبة اللقاح السويدي- البريطاني من شركة AstraZeneca. وتعتمد تركيبته على ناقل فيروسي Adénovirus نُزع منه جين التكاثر ولذلك فهو لا يمثّل خطرا على الجسم من ناحية العدوى.

ويستخدم العلماء نواقل الفيروسات من أجل إيصال جزء بسيط عبرها من المادة الجينية الخاصّة ببروتين spike، الكائن على سطح فيروس Sars-CoV-2، إلى قلب الخليّة بعد حصول الإنسان على اللقاح الحاوي على هذه النواقل الفيروسية. عند دخول النواقل الفيروسية إلى قلب الخلايا، تقوم بإنتاج بروتين Spike. بتواجد هذا البروتين ضمن الخلايا، يصبح جهاز المناعة على استعداد حربي عال  لمنع دخول فيروس Sars-CoV-2 إلى خلايا الدمّ. 

يمتاز لقاح Janssen الأميركي بأنّه سهل التصدير والحفظ في درجة حرارة تتراوح ما بين 2 و 8 درجات مئوية. يلزمنا جرعة واحدة أو جرعتين من هذا اللقاح بفارق 56 يوما يفصلان ما بين الجرعة الأولى والثانية. 

ضيف الحلقة الدكتور ماجد قليلات، الاختصاصي في الحساسية والمناعة في ولاية إنديانا الأميركية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم