صحتكم تهمنا

مرفوضة المعالجة الفموية لحبّ الشباب أثناء الحمل... لماذا ؟

حب الشباب
حب الشباب الصورة من موقع (pixabay)

تتعدّد الخيارات العلاجية لحبّ الشباب. في غالب الأحيان يبدأ العلاج بالاعتماد على المراهم الموضعية والمضادات الحيوية. في الحالات المعنّدة وشديدة الحدّة، يتداوى حبّ الشباب بواسطة العقاقير الفموية الحاوية على المادة الحيوية Isotretinoin من قبيل الأدوية الحاملة للأسماء التالية : Roaccutane و Contracne وCuracne و Procuta. 

إعلان

تحمل الأدوية الفموية لمعالجة حبّ الشباب خطورة عالية للنساء الحوامل لأنّها ترفع قابلية حصول تشوّهات خلقية لدى الجنين بنسبة 30%.

لقد حذّرت الوكالة الفرنسية لأمن الدواء والمنتجات الصحيّة ANSM، في بلاغ صادر بتاريخ 18 فبراير الفائت، من مغبّة تورّط النساء الحوامل بمشاكل تلحق الجنين جرّاء تعاطيهنّ الأدوية المركّبة من مادة isotretinoin. هذه الأدوية لا يجوز بأيّ شكل من الأشكال أن تؤخذ من قبل المرأة الراغبة بالإنجاب ولا من قبل المرأة الحامل لأنّها تُحدث عيوبا خلقية في جهاز الدماغ المركزي والوجه والقلب لدى المواليد الجدد. 

في فرنسا وبالرغم من أنّ النساء الحوامل مُدرجة على لائحة موانع استعمال الأدوية الفموية لمعالجة حبّ الشباب، تتعرّض كمعدّل وسطي 175 امرأة حامل كلّ عام لمادة isotretinoin منذ عام 2010. هذه المادة الكيميائية بالإضافة إلى أنّها ترفع مخاطر تعرّض الجنين لتشوّهات خلقية خطيرة جدا، يُشتبه بأنّها قد تكون على صلة ما بقابلية رفع طيف التوحُّد لدى الأطفال بعدما وصل إلى الوكالة الفرنسية لأمن الدواء ملف طبّي لطفل يعاني من التوحُّد بلا إصابته بالتشوّهات الخلقية وكانت والدته تناولت أثناء فترة حملها الدواء الفموي isotretinoin. 

كما لفتت الوكالة الفرنسية لأمن الدواء إلى أنّ عقار isotretinoin تسبّب لدى بعض الحالات باضطرابات القلق وتقلّب المزاج والنزعة إلى الانهيار العصبي بما فيها زيادة الحماس إلى الانتحار. 

يصعب من خلال تقنية التصوير بالموجات فوق الصوتية échographie اكتشاف العيوب الخلقية لدى جنين يتعرّض من خلال علاج أمّه لمادة isotretinoin. هذه العيوب لا تُلحظ إلا حينما يفوت الأوان ويأتي الطفل إلى الحياة ويكون يشكو من اضطرابات النموّ-عصبية من قبيل التأخّر العقلي والتأخر في أداء الوظائف الحركية كالتوازن والمشي وسواها.

لذا يتعيّن على النساء الحوامل تجنّب علاج حبّ الشباب لديهن بالعقاقير الفموية الحاوية على مادة isotretinoin. كما وأنّه من غير المقبول اعتماد هذه الأدوية منذ المقام الأول لمعالجة حبّ الشباب إذ أنّ استعمالها يصبح جائزا في المقام الأخير حينما تفشل الأدوية الموضعية الكلاسيكية والمضادات الحيوية في السيطرة على حبّ الشباب. ويُمنع منعا باتا أن تجرأ النساء الحوامل على تعاطي هذه الأدوية طيلة فترة الحمل. 

ضيفة الحلقة الدكتورة ختام الرفوع، الاستشارية في الأمراض الجلدية والتناسلية والأستاذة في كلية الطبّ في جامعة مؤتة-الأردن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم