صحتكم تهمنا

اللقاح الألماني "CVnCoV" من الشركة الصانعة CureVac منتظر قدومه نهاية هذا العام

سمعي
جرعة تجريبية من لقاح Curevac الألماني ضد الكوفيد-19، بروكسل، بلجيكا ( 02 مارس 2021)
جرعة تجريبية من لقاح Curevac الألماني ضد الكوفيد-19، بروكسل، بلجيكا ( 02 مارس 2021) REUTERS - YVES HERMAN

بعدما تلقّى العراق مساء الإثنين الأول من آذار /مارس الفائت 50 ألف جرعة من اللقاح الصيني Sinopharm المُحَصِّن ضدّ فيروس الكورونا المستجدّ وهو أوّل لقاح يصل إلى البلاد البالغ عدد سكّانها 40 مليون نسمة تعيش على وقع مخاطر الموجة الوبائية الثانية، تنتظر فرنسا أن تتلقَّى  منتصف أيار /مايو على أرجح تقدير أوّل حصّة من اللقاح الألماني "CVnCoV".  

إعلان

تشرف على صناعة وتطوير اللقاح الألماني الشركة الصانعة CureVac. وهو خامس لقاح غربي يدخل إلى الجدول التراتبي للائحة اللقاحات الأكثر اعتمادا في الاتحاد الأوروبي بعد تطعيمات شركات Pfizer و Moderna و AstraZeneca و Johnson&Johnson. 

طالب الاتحاد الأوروبي بحصّة لبلدانه من لقاح الشركة الألمانية CureVac وصلت إلى 235 مليون جرعة تتطلّب الحفظ في برادات خاصّة تصل درجة الحرارة فيها إلى 20 ما تحت الصفر وتبقى صالحة الاستخدام مدّة 3 أشهر شرط احترام قواعد تخزينها. 

في 14 كانون الأول /ديسمبر من عام 2020 صرّحت شركة CureVac بانطلاق المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الجارية على لقاح "CVnCoV"، بهدف أن يستطيع لاحقا الحصول على تراخيص الاستعمال من هيئات الصحّة العالمية ووكالات الدواء الأميركية والأوروبية. تُجرى حاليا هذه التجارب على نطاق واسع يشمل 35 ألف مشارك يعيش قسم منهم في أوروبا (هولندا وبلجيكا وألمانيا وإسبانيا) والقسم الثاني يقطن في أميركا الجنوبية ( المكسيك، باناما، كولومبيا، بيرو، الأرجنتين، جمهورية الدومينيكان). 

لم تُعلن بعد شركة CureVac عن النتائج المتوفّرة لديها بناءً على المرحلة الثانية من التجارب السريرية التي كانت انطلقت على لقاحها نهاية أيلول/ سبتمبر من العام الماضي. ضمّت المرحلة الثانية من التجارب على هذا اللقاح 690 متطوّعا من سكان البيرو وباناما. ومن المُتوقّع أن تنشر شركة CureVac نتائج هذه التجارب في الربع الأخير من هذا العام. 

يعتمد لقاح CVnCoV الألماني في تقنية صناعته على تكنولوجيا الحمض النووي الريبوزي المرسال Messenger RNA (mRNA) على غرار التكنولوجيا المُستخدمة لصناعة لقاحات Pfizer/BioNtech و Moderna. يتضمّن هذا اللقاح تراكيب جينية مُستخرجة من أجزاء بروتينية تابعة لبروتين Spike أي الشوكة التي تغطّي السطح الخارجي لفيروس الكورونا المستجدّ. يتمثّل الهدف من اللقاحات المصنوعة وفقا لتكنولوجيا الحمض النووي المرسال بتحفيز الخلايا البشرية على صناعة تركيبة Spike الجينية كي يستطيع جهاز المناعة في ما بعد توليد استجابة مناعية مضادة في حال دخل فيروس الكورونا "Sars-CoV-2" إلى جسم الانسان.

للحصول على مناعة تامّة ضدّ عدوى فيروس Sars-CoV-2، نحتاج إلى جرعتين متتاليتين من اللقاح الألماني CVnCoV بفاصل زمني يصل إلى 28 يوما ما بين تلقّي الجرعة الأولى ثمّ الثانية. 

ضيف الحلقة جورج أبو جودة، الباحث في علم الفيروسات في فرنسا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم