صحتكم تهمنا

"جراحات الإشراف عن بعد" ستكون على الموضة بعد وصول الجيل الخامس من شبكة الاتصالات

سمعي
عملية جراحية استُخدم فيها الروبوت "دافنشي" في وارسو، بولندا (16 مارس 2021)
عملية جراحية استُخدم فيها الروبوت "دافنشي" في وارسو، بولندا (16 مارس 2021) REUTERS - KACPER PEMPEL

 تنتظرنا ثورة صناعية جديدة في العامين المقبلين ستكون نجمتها المتألّقة شبكة الاتصالات وفقا لتكنولوجيا الجيل الخامس 5G التي من شأنها إدخال تغييرات جذرية في قطاعات اقتصادية برمتها، بما فيها القطاع الصحّي والعمليات الجراحية المتطوّرة. 

إعلان

بعدما قدّمت شبكة الاتصالات الحديثة في الجيل الأول إمكانية إجراء مكالمات صوتية عبر الهواتف المحمولة، لتُضاف في الجيل الثاني خدمة الرسائل النصيّة، وبعدها في الجيل الثالث خدمة إرسال الصور، عزّز الجيل الرابع 4G قدرات الاتصال عبر الإنترنت بشكل غير مسبوق ليصبح الهاتف المحمول أشبه بحاسوب الجيب القادر على تنفيذ مهمات عدّة بكبسة بسيطة على الشاشة.

إنَّما شبكة الاتصالات تبعا لتكنولوجيا الجيل الخامس 5G ستُحدث بعد تشريعها تطورات كبرى على الاتصالات مع زيادة سرعة الاتصال بالإنترنت عشرة أضعاف.

ويؤمل من الجيل الخامس أن يفتح صفحة جديدة في القطاع الصناعي من شأنها تحسين الإنتاجية إلى مستويات فضلى. وستواكب شبكة الجيل الخامس ابتكارات جمة في قطاعات النقل والتنظيم اللوجيستي والتخطيط المدني. وستلعب 5G دورا بارزا على صعيد التحكّم بالسيّارة ذاتيّة القيادة.

لقد جعلت شبكة الجيل الخامس هذه المهمات ممكنة، لأنّها تقنية الاتصالات الوحيدة القادرة على نقل كمية لازمة من البيانات، لاستثارة الردّ المناسب عليها في جزء من الثانية.

ما يهمّنا أن نطلعكم عليه في حصّة أخبار "صحّتكم تهمّنا"، يصبّ في سياق الخدمات التي سيُحصّلها قطاع الطبابة والجراحات عن بعد بفضل تكنولوجيا الجيل الخامس من شبكة الاتصالات. 

شهد مؤتمر برشلونة للأجهزة المحمولة Mobile World Congress نهاية شباط/فبراير من عام 2019 إنجازا طبيا نُقل مباشرة. تمثّل هذا الإنجاز حينها بإجراء الجرّاح الإسباني Antonio Lacy أوّل عملية جراحية في العالم تمّت من خلال "الإشراف عن بُعد"  بواسطة الجيل الخامس من شبكة الاتصالات. أعطى Antonio Lacy تعليماته لفريق جراحي يبعد عنه مسافة 5 كيلومترات. وبفضل  خدمة الجيل الخامس من الاتصالات، ساعد Antonio Lacy الفريق الجراحي على سحب ورم من الإمعاء.  

  خلال العملية، وفّر الاتصال بالجيل الخامس جودة في نقاوة الصورة أفضل بكثير من تلك المتوفرة في الشبكات السابقة، ما يقلص احتمالات الخطأ. ومن شأن تكنولوجيا الجيل الخامس أن تسمح للجراحين بإجراء عمليات عن بُعد في المستقبل، بالاستعانة بأذرع آلية.

لمواكبة الطلب المتزايد على "التطبيب عن بُعد" بدفع كبير تفاقم مع جائحة كوفيد-19، ستستطيع أيضا شبكة الجيل الخامس السماح بـ"زيادة كبيرة في تبادل البيانات الصحية بين المستخدم ومنصة أخرى تدير وتحلّل البيانات"، وفق ما أوضح François Lescure رئيس الاتحاد الفرنسي لشركات "التطبيب عن بعد". أشار ليسكور إلى أنّ هذه التقنية "ستتيح التحرّكٓ استباقيا بدرجة أكبر لمنع المخاطر المباغتة - الطارئة وذلك بفضل البيانات المنقولة مستقبلا من قمصان مليئة بالمستشعرات والتي ستصبح بمثابة "جلد ثان" قادر على تسجيل وتيرة نبضات القلب والتنفس".

 غير أنّ الجيل الخامس من شبكة الاتصالات يطرح تحدّيا كبيرا يتعلّق بـ"خدمات إيواء بيانات الجيل الخامس وأمنها وسريّة السيرة المرضية"، وفق ما أفاد رئيس الاتحاد الفرنسي لشركات "التطبيب عن بعد" فرانسوا ليسكور.

     

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم