صحتكم تهمنا

مبادرة Covax تُسلِّم سوريا أول دفعة من لقاحات الكورونا

سمعي
لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا © رويترز

في وقت شهدت سوريا تسارعاً في وتيرة تفشّي فيروس الكورونا خلال الأسابيع الأخيرة واكتظاظاً في أقسام العناية المركّزة، تسلّمت الحكومة السورية البارحة أوّل دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس الكورونا من قبل برنامج منظومة Covax، الذي يمدّ البلدان الفقيرة ومناطق النزاعات، حيث لا برامج وطنية للتحصين، بالعَتاد اللازم من جرعات اللقاحات.

إعلان

ضمّت الدفعة الأولى، وفق ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان، 203 آلاف جرعة وصلت إلى دمشق من لقاح أسترازينيكا بينما وصلت 53,800 جرعة أخرى إلى محافظة إدلب ومحيطها (شمال غرب سوريا) حيث سيطرة الفصائل المقاتلة. هذه الجرعات كان تمّ شراؤها من معهد الأمصال الهندي بواسطة منظومة كوفاكس.

كانت وقّعت دمشق مطلع العام اتفاقاً للانضمام لمبادرة "كوفاكس" التي يسعى عبرها التعاون الثلاثي ما بين منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة(اليونيسف) والتحالف العالمي للقاحات والتحصين "Gavi" إلى توفير، في مرحلة أولى، نحو مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا لتغطية احتياجات 3 بالمائة من سكان مناطق سيطرة الحكومة السورية وتلك الواقعة تحت نفوذ الأكراد (شمال شرق سوريا).

إنّ الدفعة الأولى من شحنة اللقاحات اللازمة للشعب السورّي تتّجه للعاملين الصحّيين في الخطوط الأمامية، بمن فيهم العاملين الصحيّين في شمال شرق سوريا.

في بيان مشترك، أعربت المنظمات الثلاث العاملة تحت لواء مبادرة Covax عن أنّ وصول الدفعة الأولى من لقاحات الكورونا إلى سوريا هي "بارقة أمل" للسوريين، وستساعد العاملين في مجال الصحة على مواصلة تقديم الخدمات المنقذة للحياة في ظلّ نظام صحّي يعاني أصلاً من الإنهاك، جراء عشر سنوات من الحرب.

 وتأمل المنظمات الثلاث ضمن مبادرة Covax أن يصار بحلول نهاية عام 2021 الى تلقيح 20 في المائة من سكان سوريا. وأكّد الشركاء الصحّيون الثلاثة التزامهم بضمان التوزيع المنصف للقاحات على الفئات المستهدفة في سوريا ودعم حملة التحصين المقبلة.    

علما أنّ مناطق سيطرة الحكومة السورية كانت سجّلت منذ بدء الجائحة 51,580 إصابة بينها 1483 وفاة. إلا أن العدد الفعلي للإصابات قد يكون أعلى بكثير من الرقم المذكور، جراء محدودية اختبارات الكشف أو عدم توفّرها.

كصورة شاملة لما حقّقته منظومة Covax لحدّ اليوم، قامت منذ 3 آذار/مارس الفائت، بتسليم أكثر من 5 ملايين جرعة من لقاحات الكورونا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما قامت المنظومة، بالإضافة إلى ما زوّدت به سوريا، بتزويد ما مجموعه 18 دولة باللقاح، بما في ذلك إيران والعراق ولبنان ودولة فلسطين والسودان واليمن.

لطالما دعا الشركاء الصحيون في مبادرة Covax إلى المساواة في الحصول على اللقاحات ما بين الشعوب وإلى تشجيع الدول الغنية على مشاركة الجرعات الإضافية لديها مع منظومة كوفاكس كي تتمكن من إيصال لقاح الكورونا إلى كافّة المحتاجين إليه في البلدان الفقيرة. 

ضيفة الحلقة جولييت توما، المديرة الإقليمية للإعلام في مكتب اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم