صحتكم تهمنا

تقدّم ملحوظ في علاج الكوفيد-١٩ بفضل عقار Nitazoxanide

سمعي
لقاح مضاد لكوفيد-19 في نيو ديلهي
لقاح مضاد لكوفيد-19 في نيو ديلهي © رويترز

متمتّعا بمزايا قاضية على الفيروسات ومضادّة للالتهابات مع المقدار العالي لحسن قبول الجسم له، حظي عقار Nitazoxanide في دراسة أميركية ببرهان فعاليته الوقائية في منع الأشكال الحرجة-الخطيرة من مرض الكوفيد-١٩ منذ أن تبدأ العلامات الأولى لالتهابات عدوى فيروس Sars-CoV-2. 

إعلان

توصّلت النتائج المنبثقة عن تجارب المرحلة الثالثة التي تسبق الموافقة على تسويق دواء (Nitazoxanide (NTZ إلى تبيان أنّ هذا العقار استطاع، في مرض الكوفيد-١٩، تقليص معدّل الحاجة إلى الاستشفاء بمعدّل 79%. كما تمكّن هذا الدواء من وقف تفاقم المرض مانعا حصول الأشكال الحرجة بمعدّل 85%، سواء كان المرضى يتخبّطون، مسبقا، بعوامل خطر صحّية أخرى أو لا. 

ما بين شهر آب/أغسطس من عام 2020 و شهر كانون الثاني /يناير من عام 2021، فُحصت حالات 1390 مريضا في 36 مركزا طبّيا مختلفا ضمن الولايات المتحدة الأميركية وبورتوريكو في سبيل انتقاء متطوّعين للمشاركة في تجربة عشوائية مزدوجة التعمية تهدف إلى إقصاء "الانحياز" غير المُعترف به وغير الموضوعي تجاه فعالية Nitazoxanide. 

اختار الباحثون الأميركيون،في نهاية المطاف، 935 إنسانا من أجل تقييم درجة تحمّلهم لدواء Nitazoxanide، بالمقارنة مع دواء وهميّ فارغ من المواد الفعّالة. وانتقى الباحثون، في سبيل دراسة فعالية هذا العقار، 379 إنسانا توزّعوا على مجموعتين : الأولى مؤلّفة من 184 إنسانا تعالجوا بعقار NTZ، بينما تشكّلت المجموعة الثانية من 195 تلقّوا بالأحرى علاجا وهميا. 

كان يتوجّب على المرضى المشاركين في التقييم الأخير لعقار NTZ أن يشكون أقلّه من أعراض محدّدة يمتاز بها مرض الكوفيد-١٩ من قبيل الأعراض التنفّسيّة والتعب وغياب حاسّة الشمّ... هذه الأعراض ينبغي أن تكون قد ظهرت على المرضى منذ فترة لا تتعدّى 72 ساعة ودفعت بالمرضى إلى حيازتهم على نتيجة فحص PCR، التي أتت إيجابية لدى 94% من المشاركين. 

من ضمن هؤلاء، توزّع 237 مريضا (62,7%) بطريقة عمياء وعادلة (بواسطة السحب العشوائي) على فريقين يتأفّف أعضاؤهما على الأقلّ من مؤشّر خطر واحد، من الوارد جدا أن يتطوّر إلى شكل حرج من مرض الكوفيد-١٩.  

تمّت متابعة هؤلاء المرضى طيلة 28 يوما سواء كان من خلال الإشراف السريري على وضعهم، أو من خلال التحليل البيولوجي لفحوصاتهم الدموية لرصد الأجسام المضادّة والشحنة الفيروسية والاستجابة لمفعول دواء NTZ الذي أعطي عبر الأقراص الفموية ذات "التحرير الدوائي البطيء " (NT-300). هذه الأقراص الدوائية تؤمّن غطاءً علاجيا مستمرّا من دون حصول "فراغ تطبيبي" حينما تُؤخذ مرّتين في اليوم على مدار 5 أيّام. أعطي الدواء الوهمي بنفس الشروط التي أعطي بها دواء NTZ، أي مرّتين في اليوم طيلة 5 أيّام. 

في نهاية المرحلة الثالثة من التجربة السريرية الأميركية على عقار NTZ، اتّضح للباحثين أنّ هذا العقار يتمتّع بتأثير مضاد لكافة البروتينات الفيروسية الرئيسيّة التي تتحرّر في الجسم عند العدوى بفيروس Sars-CoV-2. كما يستطيع تخفيض شحنة الطاقة ضمن الخلايا الملوّثة بالفيروس ويوقف تكاثرها. أضف إلى هذه الحسنات، يتمكّن عقار NTZ من إيقاف عمل السيتوكينيات المُحرِّضة على نشوب العاصفة الالتهابية Proinflammatory cytosine ويُفعّل دور السيتوكينات التي تقوم بمهام تهدئة بؤر الالتهابات المغذّية لاستمرار العاصفة الالتهابية. 

أيضا، يتصّدى عقار NTZ لموقع متغيّر على سطح بروتين الشوكة Spike الذي يكون هو المسؤول عن ظهور التحوّرات الجديدة من فيروس Sars-CoV-2. 

لتلخيص ما ورد آنفا، يخلق عقار NTZ بيئةً غير ملائمة لتطوّر فيروس الكورونا المستجدّ في الجسم. ويتخطّى هذا العقار ما تقدّمه عقاقير الأجسام المضادة وحيدة النسيلة Monoclonal Antibody التي تُعطى عند بداية التعقيدات الخطيرة لمرض الكوفيد-١٩. سيتفوّق عقار NTZ على الأجسام المضادة وحيدة النسيلة لسببين : الأوّل لأنّ عائلة الأدوية الأخيرة يصل سعرها إلى 5 أو 6 أضعاف تسعيرة عقار NT-300 والسبب الثاني لأنّ تعاطيها ينجم عنه آثار غير مرغوبة وبارزة. 

يعود الفضل في ابتكار جزيء NT-300 إلى الدكتور الفرنسي Jean-François Rossignol، الإختصاصي في الكيمياء والطبيب والمغامر العلمي والباحث الذي أَسّسَ شركة Romark في مدينة Tampa في ولاية فلوريدا في سبيل تطوير ابتكاراته الدوائية. إنّ الدكتور Jean-François Rossignol على قناعة وثيقة بأنّ إيقاف مرض الكوفيد-١٩ ينبغي أن يحصل بادىء ذي بدء ما إن تظهر الأعراض السريرية الأولى. بنظره، تمثّل هذه الاستراتيجية المفتاح الرئيسي للهيمنة على المرض وردع تطوّره وهي من أفضل الاستراتيجيات على الإطلاق. 

ضيف حلقة اليوم البروفسور غسَّان دْبَيبو، رئيس مركز أبحاث الأمراض الجرثومية في الجامعة الأميركية في بيروت.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم