صحتكم تهمنا

الاقتراب من إمكانية إيجاد لقاح واقٍ من السيدا يتضاءل

سمعي
متطوعون يضيئون شموعًا على شكل شريط أحمر ورسالة تقول "أوقفوا الإيدز" خلال فعالية توعوية بمناسبة "اليوم العالمي للإيدز" في كولكاتا، في 1 ديسمبر 2019.
متطوعون يضيئون شموعًا على شكل شريط أحمر ورسالة تقول "أوقفوا الإيدز" خلال فعالية توعوية بمناسبة "اليوم العالمي للإيدز" في كولكاتا، في 1 ديسمبر 2019. © أ ف ب

أنجزت المبادرة الدولية لتسريع إيجاد لقاح للإيدز (International AIDS Vaccine Initiative (IAVI المرحلة الأولى من التجربة السريرية التي انطلقت في العام 2018 وحملت تسمية "IAVI G001". هذه التجربة التي طالت 48 إنسانا متطوّعا، أتت نتائجها واعدة، بما أنّ اللقاح المُرَشَّح للوقاية ضدّ فيروس عوز المناعة المُكتسب HIV حصلت تجاهه استجابة مناعية-تحصينية وصلت إلى معدّل 97%، بالاستناد إلى دراسة منشورة من قبل مبادرة IAVI، بتاريخ 3 شباط/فبراير 2021.

إعلان

تعاونت مبادرة IAVI مع معهد الأبحاث الأمريكي Scripps لإطلاق المرحلة الأولى من التجارب السريرية في موقعين هما : جامعة جورج واشنطن في مدينة واشنطن D.C ومركز أبحاث السرطان Fred Hutchinson في مدينة Seattle ضمن ولاية واشنطن. فَصَل الباحثون المتطّوعين المشاركين في التجربة إلى مجموعتين متساويتين تضمّ كل واحدة منهما 24 متطوّعا متعافيا من عدوى السيدا.

تلقّت المجموعة الأولى المُؤلّفة من 24 متطوّعا جرعتين من اللقاح التجريبي بفاصل زمني وصل إلى شهرين ما بين الجرعة الأولى والثانية.

أما المجموعة الثانية المُكوّنة من 24 متطوّعا فنالت من جهتها جرعة من لقاح وهمي فارغ من العناصر المحفّزة للمناعة.

تقوم فكرة اللقاح التجريبي المضادّ للسيدا على البروتينات الخاضعة للهندسة المخبرية Engineered HIV Envelope (Env) proteins التي صُمّمت كي تتفاعل مع الخلايا اللمفاوية الساذجة-الفتيّة Naïve B cells، بهدف مساعدة الجهاز المناعي على إنتاج أجسام مضادّة إسمها( broadly neutralizing antibody (bnAb .

تستطيع هذه الأجسام المضادّة الخاصّة مقاومة مجموعة من المتحوّرات أو الطفرات الخاصّة بفيروس عوز المناعة المكتسب HIV. إنّ استراتيجية استهداف الخلايا اللمفاوية الساذجة naïve B cells من خلال تركيبة اللقاح التجريبي تتمتّع بخصائص محدّدة وأُعطيت تسمية "Germline targeting".

حَمَلَ اللقاح المُرَشَّح للوقاية من طفرات فيروس الإيدز التسمية التالية : "eOD-GT8 60mer" وهو يرتكز على مُولّد مناعي بروتيني immunogen ويحوي على مواد إضافية تجعله أكثر تأثيرا (Adjuvants) كانت طوّرتها شركة الأدوية GSK.

بخصوص الخطوات المستقبلية، تسعى المبادرة الدولية IAVI بالتعاون مع معهد الأبحاث Scripps ومؤسّسة Bill & Melinda Gates وشركة Moderna ومجموعة شركاء آخرين إلى إطلاق تجارب عدّة حول اللقاح المُرَشَّح ضد الإيدز. يعمل حاليا المختبر الرئيسي لتطوير هذا اللقاح مع مجموعة من الباحثين المنسّقين الذين انطلقوا في مهام إجراء أبحاث تسبق بداية التجارب السريرية المستقبلية وتهدف إلى تطوير واختبار لقاحات متتالية  

تستطيع إرشاد الخلايا اللمفاوية B Cells، في طريقها لإنتاج الأجسام المُضادة الناضجة الحاملة لتسمية bnAbs.

ستقوم شركة Moderna بالاستعانة بتكنولوجيا mRNA ( الحمض النووي الريبوزي المرسال ) التي استخدمتها ضمن لقاحها الواقي من الكوفيد-١٩ في سبيل تطوير اللقاح المُرشّح ضدّ السيدا : "eOD-GT8 60mer immunogen".

ومن المُتوقّع أن تبدأ مرحلة التجارب الأولى على هذا التصوُّر في الربع الثالث من عام 2021. علما أنّ الباحثين يعتقدون أنّ المنهجية البحثية الساعية لتطوير لقاح ضد السيدا بمساعدة تكنولوجيا mRNA ستساعدهم كثيرا في التمكّن من إيجاد لقاحات أخرى تقي من أمراض خطيرة من قبيل الانفلونزا وحمى الضنك والزيكا والتهابات الكبد الفيروسية-C والملاريا.

ضيف الحلقة الأخيرة من حصّة أخبار "صحّتكم تهمّنا" بعد مرور أكثر من 10 سنوات على إنتاجها، الدكتور حكيم الحسيني، الإختصاصي في الأمراض الجرثومية والمعدية في مستشفى Henri-Mondor في مدينة Créteil الفرنسية.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم