قرأنا لكم

البرغوثي الذي رأى رام الله

سمعي
مريد البرغوثي
مريد البرغوثي © فيسبوك

نخصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" للشاعر الفلسطيني الكبير مريد البرغوثي الذي رحل عن عالمنا مؤخرا عن عمر يناهز 77 عاما. 

إعلان

ولد البرغوثي في 8 يوليو 1944 بقرية دير غسانة شمال رام الله في الضفة الغربية المحتلة. عايش فصول "النكبة" في صباه، وفي عام 1963 انتقل إلى دراسة الأدب الإنكليزي في القاهرة، غير أنه مُنع من العودة إلى فلسطين إثر حرب 1967، ولم يعد إلى بلاده إلا بعد مرور 30 عاما استقرّ خلال فترة طويلة منها في القاهرة وأيضا في بيروت. 

نشر الراحل عمله الشعري الأول "الطوفان وإعادة التكوين" عام 1972 وتتالت لاحقاً إصداراته ومنها: "فلسطيني في الشمس" و"نشيد للفقر المسلّح" و"قصائد الرصيف" و"طال الشتات" و"منطق الكائنات" وكانت آخر إصداراته قبل عامين مجموعةٌ شعرية بعنوان "استيقظ كي تحلم". 

وبالإضافة الى الشعر خلف مريد البرغوثي واحدة من أهم الروايات الفلسطينية "رأيت رام الله" التي يسجل فيها التغريبة الفلسطينية من زاوية شخصية والتي حازت على جائزة نجيب محفوظ وفيها يتحدث عن سيرته الذاتية وانكسارات الماضي والحاضر بعد ثلاثين عاما من الغياب.    

البرغوثي هو زوج الروائية والناقدة المصرية البارزة رضوى عاشور، التي توفيت نهاية عام 2014. كما أن الراحل هو والد الشاعر تميم البرغوثي، صاحب قصيدة "في القدس" الشهيرة الذي كان أول من نعاه معلنا خبر وفاته الحزين. 

وكل كتاب وأنتم بخير...

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم