قرأنا لكم

في نقد إيديولوجية الهجرة

سمعي
الباحث الفرنسي فانسان كوسيديير
الباحث الفرنسي فانسان كوسيديير © فيسبوك

نخصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" لدراسة لافتة للباحث الفرنسي فانسان كوسيديير Vincent Coussedière بعنوان "مديح الاندماج، في نقد إيديولوجيا الهجرة"، وهي دراسة فلسفية وتاريخية لظاهرة الهجرة في المجتمع الفرنسي وترمي انتقاد ما أسماه الباحث بإيديولوجيا الهجرة التي يعتبرها بمثابة عائق كبير لخلق نقاش صحي وايجابي حول قضية الهجرة بعيدا عن المزايدات السياسية والشعبوية.

إعلان

ويتوقف الباحث مطولا عند مفهوم الأمة كما نحته الفلاسفة والسياسيون الفرنسيون على مر العصور وكيف أن مسألة الادماج والاندماج كانت حجر الأساس في ترسيخ مفهوم الأمة والمواطنة بحيث أن المجتمع الفرنسي كان يتمكن طوال تاريخه من امتصاص الهجرات المتعاقبة ويصهرها في النسيج الثقافي والاجتماعي للأمة.

ويرصد الباحث التحولات الجذرية التي شهدها مفهوم الأمة في منتصف القرن العشرين وظهور ثقافة جديدة تدعو للاختلاف والحفاظ على هوية الآخر بدل السعي الى إحداث قطيعة مع تاريخ وماضي وثقافة المهاجر لكي ينصهر كليا في الثقافة الفرنسية.

خلاصات هذه الدراسة تتقاطع مع النقاش الحامي حول الهجرة في المشهد السياسي الفرنسي بين الأحزاب الجمهورية اليسارية والمعتدلة وبين اليمين المتطرف وحتى اليمين المحافظ التقليدي الذي بات يرفع شعار محاربة الهجرة ويندد بما يسميه "سياسة الاستبدال الكبير" التي ينظر لها المفكر رونو كامو والتي تحذر من خطر استبدال الفرنسيين وثقافتهم المسيحية بالمهاجرين من أصول إسلامية.

وتبقى نقطة ضعف الحجج التي يستعملها الباحث الفرنسي هي تجاهل التاريخ الطويل للمجتمعات منذ تشكل المجتمعات البدائية الأولى والتي تشكلت بفعل عوامل الهجرة والانتقال من منطقة الى أخرى ومن قارة إلى أخرى. كما يتجاهل الباحث الدينامية التي تتمخض عن تلاقح الثقافات المختلفة وكيف أن الثقافة المسيحية الأوربية هاجرت في الأصل من مهدها في منطقة الشرق الأوسط لتصل الى كل بلدان العالم وهذا ما حدث مع الديانتين اليهودية والإسلامية ولو بأشكال مختلفة.

وكل كتاب وأنتم بخير.  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم