فالتر بنيامين والميكروفون

سمعي 04:50
الفيلسوف فالتر بنيامين
الفيلسوف فالتر بنيامين © ويكيبيديا

في حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" نتوقف عند دراسة لافتة للباحث والمخرج الإذاعي الفرنسي فيليب بودوان بعنوان "فالتر بنيامين والميكروفون: فيلسوفٌ عبر الأثير 1927-1933". وتكمن أهمية هذه الدراسة في تسليطها الضوء على مرحلة شبه مجهولة في مسار بنيامين المعروف عالميا بكونه فيلسوفا ومؤرخا للفن وناقدا أدبيا وهي المرحلة التي دامت حوالي ست سنوات اشتغل فيها في محطة في برلين وأخرى في فرانكفورت.

إعلان

ومن خلال أعماله الاذاعية سواء مقالات مسموعة أو حكايات موجهة للأطفال كان الفيلسوف الألماني يحاول تجاوز البعد الترفيهي الصرف ويسعى إلى التفكير بشكل مختلف في معدن المادة الصوتية التي تشكل جوهر العمل الإذاعي في سياق كانت فيه الإذاعة تعيش مخاض الولادة والتأسيس باعتبارها نوعا جديدا ومبتكرا من أنواع التعبير أحدث ثورة كبيرة في العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي وهي ثورة لا تقل أهمية عن الثورة الهائلة التي أحدثها التلفزيون عند اكتشافه أو الانترنيت في عصرنا الحالي.  

وتقترح هذه الدراسة التعرف على سر اهتمام فالتر بنيامين بتقنية الصوت وخلفيات شغفه بالإذاعة نظريا وتطبيقيا رغم أنه كان ميالا إلى اعتبار هذه التجربة مرحلة عابرة خاض غمارها لضمان مورد للرزق بالأساس.

ويستعرض الباحث السياق التاريخي والشخصي لهذه التجربة الاذاعية في سياق ولادة وتطور الإذاعة في البلدان الأوربية والأجواء السياسية الخاصة في مرحلة ما بين الحربين العالميتين ويأس بنيامين من ولوج الجامعة ونفوره من النظام الجامعي الألماني برمته. 

وللإشارة فإن فيليب بودوان مخرج إذاعي متمرس وباحث محاضر في جامعة باريس متخصص في علوم الإعلام وله اهتمام خاص بفالتر بنيامين والدراسة الحالية هي نسخة معدلة ومزيدة لدراسة سابقة أصدرها عام 2009 بعنوان "فالتر بنيامين: والابداع الإذاعي" وله دراسة أخرى مهمة بعنوان "قوى النظام الخفية" عن سيرة دركي فرنسي يدعى إميل تيزاني مهووس بالتحقيق في الظواهر الروحية الغريبة والمنازل المسكونة بالجن والشياطين. 

وكل كتاب وأنتم بخير...

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية