تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

17 أكتوبر اللبناني: بين الأمل والخيبة في ذكراه الأولى

سمعي
مسيرة لطلاب في لبنان
مسيرة لطلاب في لبنان - رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

قراءتنا للصحف العربية نخصصها للذكرى الأولى لانتفاضة 17 تشرين الأول/ أكتوبر في لبنان وقد افردت لها جرائد اليوم حيزا هاما، بدءا بالجرائد الصادرة في بيروت. 

إعلان

"الجمهورية": بين التشرينين: إفلاس وذل 

"بين التشرينين: إفلاس وذل" عنوان غلاف صحيفة "الجمهورية" التي اشارت الى انه "في مثل هذا اليوم، ظَهّر اللبنانيون الوجه الحقيقي لسلطة عدوّة لشعبها، وأسقطوا آخر ورقة توت كانت تستر فيها عوراتها وموبقاتها وفضائحه". 

"النهار": عام على الحراك... والبقاء للأكثر فسادا 

"عام على الحراك... والبقاء للأكثر فسادا" كتب سميح صعب في صحيفة "النهار" اللبنانية. "من اعتقد أن حراك 17 تشرين الأول سيهز النظام ويفضي إلى تغيير حقيقي، كان واهماً" كتب سميح صعب وقد أشار الى ان "“حقوق” الطوائف هي التي بقيت، والحراك هو الذي اندثر. وقد خلص الكاتب في صحيفة "النهار" الى ان "المشكلة تبقى في النظام القائم الذي أتاح للطوائف أن تكون هي أقوى من الكيان نفسه". 

"الاخبار": حلم ليلة خريف 

في صحيفة "الاخبار" نقرأ ل "بيار ابي صعب" عن "حلم ليلة خريف"، عنوان غلاف الصحيفة التي اعتبرت ان "معركة استعادة الحقوق لا يمكن أن تخاض بمعزل عن معركة التحرّر الوطني". وفي صحيفة "نداء الوطن" لفت عيسى مخلوف الى ان "التغيير الذي دعت إليه انتفاضة السابع عشر من تشرين الأول الماضي كان ينبغي أن يحدث مباشرة بعد الحرب الأهلية، تحصيناً للسلم الأهلي، وهذا ما لم يحدث. مَن في السلطة لا يريدونه أن يحدث. لذلك تحتاج الانتفاضة" كتب عيسى مخلوف "إلى إعادة نظر كاملة تكون بمثابة نفخ النار في الجمر الذي تحت الرماد." 

انتفاضة الغضب...الكثير من الشارع والقليل من السياسة 

جريدة المدن الالكترونية استضافت عددا من المؤرخين والمحللين بمناسبة الذكرى الأولى للانتفاضة. "الكثير من الشارع والقليل من السياسة"... كتب وليد حسين في معرض حديثه عن "بانوراما انتفاضة الغضب". 

احمد بيضون: ذكرى 17 تشرين: إقبالٌ أَمْ إدبار؟

"ذكرى 17 تشرين: إقبالٌ أَمْ إدبار؟" تساءل المؤرخ احمد بيضون الذي خلص الى انه "حينَ يستَشْعِرُ جمهورُ اللبنانيّينَ المنكوبينَ جَدْوى محتملةً من الرجوعِ إلى الساحاتِ، يتوقَّفُ الجزمُ بأنّ "النشطاءَ" الآخذين في تنظيمِ صفِّهِم لا يُقْبِلونَ على التجهُّزِ للقيادةِ فيما الحركةُ التي لم تنشِئها قيادةٌ أصْلاً مصَمِّمةٌ على الإدبار".

جو باحوط: ذكرى تشرين الفاصل بين عالم انهار وعالم مجهول

ودوما على صفحات جريدة المدن الالكترونية كتب "جوزيف باحوط" انه "غالباً ما يختلط أو يضيع عند الكثيرين أن ضعف الدولة في لبنان -وهي ربّما من أضعف الدول وأفشلها في العالم- لا ينفي، وربما يفسر حتى، أن السلطة السياسية المتمثلة بالنادي السلطوي المغلق لكن المتعدد والمترامي الأطراف، أو ما نسميه الطبقة السياسية بجناحيها الحاكم والمعارض معاً، هي من أقوى الأنظمة الحاكمة وأصلبها في العالم. قوّتها من ضعف الدولة طبعاً، ولكنّها نابعةً أيضاً من تشعّبها وترسّخها وتغلغلها في النسيج المجتمعي بأشكال عديدة وقديمة، كما من تعدّدها الطائفي الذي يسمح لها، حين تبرز لحظات الخطر عليها من قبل المجتمع، أن تُعيد له وعليه وضدّه كرة النار نفسها، لتغرقه وتشله بالانقسامات عينها التي تسمح لها بمحاصصة كل شيء في البلد". 

"العربي الجديد": 17 أكتوبر اللبناني الأمل والخيبة 

هذا بالنسبة للصحف والمواقع اللبنانية، اما عربيا فإن صحيفة "العربي الجديد" جعلت من "17 تشرين الأول أكتوبر اللبناني الأمل والخيبة" كما عنونت، موضوع الغلاف وقد اعتبرت ان "الحصيلة يشوبها الإحباط، من دون التقليل من أهمية ما حصل كمصدر أمل ببناء دولة مواطنين". "القدس العربي" كتبت "عام على الحراك الشعبي في لبنان: انتصارات الشارع في مواجهة تصلب السلطة والفساد والمحاصصة الطائفية وصعوبة لقمة العيش". 

"العرب": لبنان المترنح بعد سنة على "ثورة 17 أكتوبر

ونقرأ ختاما في صحيفة العرب لخطار أبو دياب مقالا تحت عنوان "لبنان المترنح بعد سنة على "ثورة 17 أكتوبر" خلص الى انه "من شروط الخروج من المأزق مقاربة اللبنانيين لوضعهم بواقعية وشجاعة وألا يتوهموا أنهم محور الأحداث ومحط اهتمام العالم. ويتوجب عليهم الإثبات للجميع بأنهم يستحقون هذا الوطن واحترام العالم ووجوب حمايتهم إنسانيا وسياسيا من قيود المحاور الخارجية والمنظومة المتسلطة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.