تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

الانتخابات الأمريكية بين ترامب وبايدن والجمهور العربي

سمعي
من لقاء انتخابي لدونالد ترامب في ويسكنسون
من لقاء انتخابي لدونالد ترامب في ويسكنسون © رويترز
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

نشرت صحيفة القدس العربي تحقيقا حول أصوات مسلمي الولايات المتحدة الامريكية حيث يرى الكاتب أن المسلمين الأمريكيين يرغبون في رؤية رئيس يعترف بالحقوق الانيانية والمدنية للمسلمين في قضايا مثل العنصرية والتمييز والهجرة والحرية الدينية ويعتقد المسلمون أن نهج الجمهوريين في المجال الاقتصادي سيكون أفضل لكنهم يشعرون باستبعادهم من قبل الجمهوريين أيضا في الجال الإجتماعي.

إعلان

 

جميل النمري في صحيفة الدستور الأردنية عنون أمريكا تختار بين العقلانية والجنون ,ويقول الكاتب إن السياسة الخارجية الامريكية لا تميزها انقلابات جذرية بين الديمقراطيين والجمهوريين لكن هذه المرة الخيار بين العقلانية والجنون بين مواقف شخصية وعشوائية ومتطرفة ومواقف منطقية ومفهومة يمكن توقعها

العربي الجديد عنونت ترامب شعبوبة ام قومية أمريكية أم مجرد متسلق للفرص وكتبت داليا قانصوه ان الرئيس الأمريكي حول الحزب الجمهوري الى حزب ترامب واصبح للترامبية مدرسة في علم السياسة لكن السؤال هل ترامب قومي أمريكي؟ام رئيس شعبوي. تتفاوت المدارس في تقييم ترامب تقول الكاتبة لكن تبقى لغة العنصرية والاستبداد الصفة الخاصة به وهو يسعى الى نيل ولاية ثانية من دون أي أجندة متماسكة.

إرهابي نيس والواقفون وراءه

في صحيفة العرب كتب الحبيب الاسود أن ابراهيم العيساوي ليس استثناء وإنما هو قطرة من بحر التطرف الذي يتم ستغلاله في تصفية الحاسابات لسياسية وخدمة مشروع لا يزال يتمدد ليشكل تهديدا للمجتمع. يتساءل الكاتب متى تبنى العيساوي هذا الفكر وأين وكيف ومن كان وراء تجنيده ودفعه الى قارب الموت من سواحل صفاقس   وهل هو الفتى المغرر به ..مهلا يواصل الكاتب فالعيساوي وصل الى إيطاليا قبل أسبوعين من خطاب الرئيس الفرنسي ويمكن القول أنه لم يأت من تونس في رحلة جهاد إلى أوروبا فهل تم تجنيد ابراهيم في إيطاليا أم في نيس الفرنسية  

استفتاء الجزائر... جمهورية جديدة أم خارطة نحو الماضي

في افتتاحية صحيفة القدس العربي أنه الى جانب التنكيل بنشطاء الحراك والمعارضين للتعديلات الدستورية والصحفيين تعمدت السلطات الى اهمال أكثر من الفين وخمسمئة تعديل اقترحتها هيئات دستورية ومشرعون مختصون خصوصا وان الجهة التي صاغت التعديلات لم تكن جمعية تأسيسية منتخبة هذه التعديلات بمثابة عقبات امام القطيعة التامة مع الاستبداد ومع عقود من أسوإ الممارسات في مجال حقوق الانسان

 تركيا واستنساخ إيران

في صحيفة الشرق الأوسط كتب عبد الرحمن الراشد أن تركيا أصبحت في السنوات الأخيرة أشبه بايران لديها ميليشيات من جنسيات مختلفة وعلاقة قوية بالجماعات المتطرفة وانتشار عسكري اقليمي ,غير أن أردوغان أخطأ في حساب الموازين عندما أطلق التهديدات ضد الولايات المتحدة الامريكية واعتقل قسا أمريكيا فرد عليه ترامب بإجراءات عقابية كلفت الليرة والخزينة التركية أكبر خسائرها بعد أن كان الاقتصاد قوة تركيا الحقيقة قبل ست سنوات انما اعجاب اردوغان بالايرانيين سيؤدي به الى نهاية الطريق  

 هل ضاعت المبادرة الفرنسية؟

في صحيفة النهار اللبنانية كتب غسان حجار متسائلا ماذا حصل للمبادرة الفرنسية وهي حبل النجاة الأخير الذي توافر للبنان. ربما أخطأ الفرنسييون يقول الكاتب بإدارتهم لهذا الملف رغم إدراكهم لتعقيدات التركيبة اللبنانية ويمكن تبرير حل المبادرة الفرنسية حسب الكاتب بانشغال الرئيس الفرنسي وفريقه بملف الارهاب في بلاده وخارجها واهتمامه ايضا بمعالجة علاقاته مع الدول العربية والاسلامية ,فالاهتمام لن يكون على اللبنانيين وإنما على حماية الفرنسيين ومصالحهم في لبنان وغيره من الدول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.