تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

أمن الخليج والشراكة مع الولايات المتحدة في عهد بايدن

سمعي
قمة سابقة لمجلس التعاون الخليجي
قمة سابقة لمجلس التعاون الخليجي رويترز - أرشيف
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

من بين أبرز الملفات التي تناولتها  الصحف العربية اليوم الملف السوري وقضية اغتيال فخري زاده في إيران اضافة الى موضوع العلاقات الخليجية الامريكية وموضوع الأزمة السياسية والاجتماعية في تونس.

إعلان

 صحيفة العربي الجديد : المستقبل المجهول للقضية السورية 

كتب برهان غليون أن المعارضة السورية خسرت الحرب والنظام لم يربح شيئا، فقد غرق في الدماء التي سفكها، وسوف يزداد غرقا كلما تقدّم الزمن مضيفا : في المقابل، لا يبدو أن هناك عند أحد مما يسمى المجتمع الدولي، أو ينتمي إليه، أي اعتبار لمصير الملايين من الناس المشرّدين والأطفال المحرومين من التعليم، بل من الكساء والدواء والطعام. وحتى "تجمع أصدقاء الشعب السوري" سكت عن الكلام المباح. 

 لا يوجد، منذ عشر سنوات، إلا الألاعيب السياسية الصغيرة والغش والاحتيال الدبلوماسي واللفظي والاستهزاء بعقول الناس ومشاعرهم، وتركهم لمصيرهم. يتهرّب الجميع من مسؤولياته، ويخفي هربه وراء دعم بعض المنظمات الإنسانية، في انتظار معجزةٍ لم تأت ولن تأتي 

اغتيال فخري زاده... والآمال بالعودة إلى الاتفاق النووي 

في صحيفة النهار اللبنانية كتب سميح صعب أن عملية اغتيال محسن فخري زاده الذي يوصف بأنه "رأس البرنامج النووي الايراني"، خلطت الأوراق في توقيت حرج لكلٍ من إيران وللرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن. إذ أن الطرفين كانا يستعدان لطي سنوات الإضطراب، التي سادت العلاقات الأميركية-الإيرانية في عهد دونالد ترامب فالضغط  الذي مارسه ترامب، صبّ في مصلحة المعسكر المحافظ في إيران، الذي يرفض مبدأ التفاوض من الأساس مع الولايات المتحدة 

والآن، بعد الاستهدافات الأمنية التي تتعرض لها إيران على نطاق واسع، ستتعزز قبضة المحافظين أكثر، وتضعف حجج الإصلاحيين 

وعلى الضفة الأميركية، سيجد بايدن عندما يدخل البيت الأبيض أن طريق العودة إلى الاتفاق النووي معبد بالألغام، التي زرعها ترامب، و لن يكون من السهولة العودة إلى ما قبل عام 2015 

أمن الخليج والشراكة مع الولايات المتحدة في عهد بايدن 

في صحيفة الشرق الأوسط كتب عبد العزيز العويشق هناك توافق كبير داخل المؤسسات الأميركية حول أمن الخليج. فرغم الأسلوب الشخصي المميز للرئيس دونالد ترمب، فإن إدارته بشقيها المدني والعسكري اعتمدت على هندسة الأمن الخليجي التي كانت قائمة قبل توليه الرئاسة في يناير 2017؛ فمنذ قيام الثورة الإيرانية في عام 1979 وبدئها بزعزعة أمن الخليج، تم اعتماد إطار أمني يقوم على ضرورة تأمين الملاحة الدولية، من خلال الوجود الأميركي الرادع 

ويضيف الكاتب ان ما يحتم استمرار الشراكة الخليجية - الأميركية هو التوافق في عدد من المصالح المهمة، ويشمل ذلك أمن الخليج واستقرار أسواق الطاقة وتعزيز التبادل التجاري والاستثماري. ولهذا فإن السياسة الأميركية في ظل بايدن لن تختلف كثيراً في جوهرها، وإن كان من المتوقع أن تكون هناك اختلافات في الأسلوب والإخراج 

تعقيدات المسار السياسي تضع تونس في وضع صعب 

كتب الحبيب مباركي في صحيفة العرب أزمة تونس اليوم معلقة بين أيدي قيادييها الذين إن لم يعودوا إلى رشدهم ويستوعبوا دروس الماضي، فإن القادم سيكون كارثيا وينذر بانتحار اجتماعي 

وتقف تونس اليوم حسب الكاتب في منعرج خطير ينذر بمرحلة حرجة تعكسها موجة المطلبية المتزايدة التي تبدو مفهومة وواقعية قياسا بحجم المماطلة والاستخفاف اللذين تعاملت بهما الحكومات المتعاقبة. في المقابل، لا يزال الإرهاق يطبع تعاطي مختلف الفاعلين السياسيين مع الوضع بأسلوب مناكفة وهروب من المسؤولية و”كُلٌّ يغني على ليلاه” بأمل براغماتي مفضوح في ظاهره إنقاذ للدولة وفي باطنه الإيقاع بحكومة المشيشي في أول منعرج للأزمة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.