قراءة في الصحف العربية

كورونا: الحرب العالمية الثالثة

سمعي
فيروس كورونا
فيروس كورونا © فيسبوك (sexiano -science)

الصحف العربية أفردت حيزا هاما للسلالة الجديدة من فيروس كورونا التي أرعبت العالم. 

إعلان

سلالة كورونا الجديدة ترعب العالم 

"اكتشفت في بريطانيا والدنمارك وهولندا وأستراليا... ولا دليل على تأثيرها على اللقاحات والعلاجات... سلالة كورونا الجديدة ترعب العالم... أكثر انتشارا بنسبة 70% والصحة العالمية تدعو لقيود أشد..." كتبت صحيفة "القدس العربي" في المانشيت. بدورها "ّالعربي الجديد" عنونت: "السلالة الجديدة من كورونا تخرج عن السيطرة وترعب أوروبا"، والشرق الأوسط": "كورونا المتحور ينذر بعزل بريطانيا". 

كورونا هي الحرب العالمية الثالثة 

وفي التعليقات اعتبر "غسان شربل" في مقاله في صحيفة "الشرق الأوسط" ان "كورونا هي الحرب العالمية الثالثة. لم يحن الوقت بعد" يقول "غسان شربل"، "لإجراء إحصاء دقيق لعدد الخسائر البشرية والخسائر الاقتصادية المدمرة. بصمات هذه الحرب ستظهر بالتأكيد في برامج الحكومات وأولوياتها المقبلة، وكذلك في سلوك الأفراد وفي العلاقات البشرية عموماً. والأكيد أنَّ ما بعد الحرب العالمية الثالثة لن يكون كما قبلها في ميادين كثيرة" خلص "غسان شربل". 

2020 هو حصرياً عام كورونا 

وفي "العربي الجديد" اعتبر "سامح راشد" ان "2020 هو حصرياً عام كورونا، ونقطة تحول تاريخية نحو تغيير العالم الذي نعرفه إلى عالم آخر، ربما لم تتبلور ملامحه كاملة بعد" كتب "سامح راشد" في "العربي الجديد".

الهجوم الالكتروني، ترامب يغضب الاستخبارات الأميركية 

"العربي الجديد" جعلت من الهجوم الالكتروني التي تعرضت له الولايات المتحدة موضوع الغلاف. "الهجوم الالكتروني، ترامب يغضب الاستخبارات الأميركية" عنوان غلاف العربي الجديد التي اشارت الى ان "الهجوم الإلكتروني الذي استهدف وكالات حكومية أميركية وشركات عالمية، ما زال يتفاعل في الولايات المتحدة، مع محاولة الرئيس الخاسر دونالد ترامب إبعاد الأنظار عن روسيا وتوجيهها للصين، وهو ما أثار غضب الاستخبارات الأميركية التي تشير مختلف توقعاتها إلى أن موسكو مسؤولة عن هذه العملية الكبيرة". 

ترامب: أفكار مجنونة لإسقاط نتائج الانتخابات الأميركية 

"العربي الجديد كتبت أيضا عن "أفكار مجنونة لإسقاط نتائج الانتخابات الأميركية" يتدارسها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مع مستشاريه ومن هذه الأفكار: فـــرض الأحكام الـعـرفـيـة العسكرية فـي الـبـلاد، لإعادة الانتخابات، أو تعيني المحامية سيدني باول، مستشارة خاصة للتحقيق في المزاعم التي يسوقها ترامب حـــول تــزويــر الانتخابات، ما يشير الى مدى تـشـبته بـالـسـلـطـة فـقـط، بــل اسـتـمـرار رهــانــه على الأكثر تطرفا من بين مستشاريه. بدورها صحيفة "العرب" عنونت "الولايات المتحدة مرتبكة أمام "أم الاختراقات" السيبرانية.... إدارة بايدن تتوعد بالرد المناسب بعد نفاذ جواسيس أجانب إلى أسرار جهات حكومية أميركية"

بايدن والحاجة إلى اللوبي العربي قبل الاتفاق النووي 

وفي صحيفة "الشرق الأوسط"، مقال عن "بايدن والحاجة إلى اللوبي العربي قبل الاتفاق النووي". كاتب المقال "سام منسىى" اعتبر "أن مسار هذه العودة التفاوضي لن يكون سهلاً، والمشكلة هنا لا تكمن عند الأميركيين فقط، بقدر ما تكمن لدى إيران؛ لأن التفاوض معها عملية صعبة ومعقدة، وذلك لسببين: الأول هو أن الفريق الجالس على طاولة المفاوضات يجهل أي إيران يفاوض، هل هي إيران المرشد الأعلى، أم إيران «الحرس الثوري»، أم إيران الإصلاحيين ومنهم خريجو المعاهد الغربية؟

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم