قراءة في الصحف العربية

لبنان: أجواء حكومية «إيجابية» بعد لقاء عون والحريري

سمعي
لقاء الرئيس اللبناني ميشال عون مع رئيس الوزراء السابق سعد الحريري في قصر بعبدا (09 ديسمبر 2020)
لقاء الرئيس اللبناني ميشال عون مع رئيس الوزراء السابق سعد الحريري في قصر بعبدا (09 ديسمبر 2020) via REUTERS - DALATI NOHRA

أفردت الصحف العربية حيزا هاماً لبوادر تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل وللأزمة الحكومية في لبنان.

إعلان

إسرائيل والمغرب: كوشنر يدّشن التطبيع العلني 

وصول أول رحلة تجارية مباشرة من إسرائيل إلى المغرب تصدر عناوين الصحف العربية بدءا من صحيفة "القدس العربي" التي كتبت في المانشيت "المغرب يوقع اتفاقا للتعاون الثلاثي مع إسرائيل وأمريكا". "كوشنير يدّشن التطبيع العلني" عنوان غلاف صحيفة "العربي الجديد" فيما صحيفة "الشرق الأوسط" بدورها عنونت: "المغرب وإسرائيل: عهد جديد برعاية أميركية...محمد السادس استقبل كوشنر وبن شبات... وتوقيع 4 اتفاقات" فيما صحيفة "العرب" كتبت بالخط العريض: "وفد إسرائيلي في المغرب: اتفاقيات واعدة وتمثيل دبلوماسي محدود.... جاريد كوشنر يعرب عن أمله في أن تخلق معاهدة السلام بين المغرب وإسرائيل زخما في العلاقات بينهما كما حدث مع دولة الإمارات". 

التطبيع استمرار للثورات المضادة 

وقد اعتبر "علي انوزلا" في صحيفة "العربي الجديد" أن "ما نشهده اليوم من موجات "التطبيع" العربي مع إسرائيل ما هي سوى استمرار للثورات المضادّة التي تعتبر إسرائيل عقلها المدبر، والإمارات والسعودية ذراعها المنفذ. وقد خلص الى أن "موجة التطبيع العربي تحمل في طياتها الكثير من تناقضاتها التي ستنفجر، طال الأمد أم قصر، في وجه مهندسيها، لأنها لم تأت بإرادة من الشعوب" كتب علي أنوزلا"، "وإنما فرضت عليها فرضا لتزيد من حدّة الاحتقان الذي لا يمكن التنبؤ بموعد انفجاره الثاني الكبير". 

تدشين عهد جديد في العلاقات بين المغرب وإسرائيل 

هذا بالنسبة للصحف العربية، أما في المغرب فإن جريدة "الصباح" كتبت "الإعلان المشترك … تدشين عهد جديد في العلاقات بين المغرب وإسرائيل". بدورها جريدة "الأحداث" عنونت "التحالف المغربي الأمريكي ... مسار ثابت لا تحكمه اعتبارات ظرفية" وفي صحيفة "اليوم" تساءل "عادل بنحمزة" عن مدى "إمكانية التزام إدارة بايدن بالإعلان الرئاسي لدونالد ترامب عن الصحراء الغربية، ومدى قدرة المغرب مع أصدقائه على تحويل موقف كثير من الدول الداعمة له، من دعم محتشم للحكم الذاتي إلى دعم صريح وواضح".

لقاء عون-الحريري: طمأنة اللبنانيين تستوجب أكثر من مشهد ديكَين منتوفي الريش وهما يدفنان فأس الحرب 

في الصحف أيضا إشارات الى إمكانية حدوث اختراق على جبهة تأليف الحكومة في لبنان: "أجواء حكومية «إيجابية» بعد لقاء عون والحريري" عنونت صحيفة "الشرق الأوسط". "النهار" تحدثت عن "الخرق الحذر" كما عنونت المانشيت وتساءلت "حكومة ميلادية" تتقرر اليوم؟ "نداء الوطن" كتبت بالخط العريض "ضغط فرنسي للتأليف: ماكرون يعوّل على جهود فريقه إبرة مورفين" حكومية! صحيفة "اللواء" كتبت في المانشيت "معايير باسيل تهدّد تفاؤل الحريري... بانتظار المعجزة اليوم! بومبيو يكشف عن تباعد حول ترسيم الحدود... والإقفال مجدداً في الواجهة مطلع العام". 

أكثر من مشهد ديكين منتوفي الريش 

وفي ما خص لقاء عون-الحريري، كتبت "لوريان-لوجور" في افتتاحيتها "لبنان هو البلد الوحيد الذي يتحول فيه مجرد لقاء بين رئيس الدولة ورئيس الحكومة المكلف الى حدث خارق ينبئ بخبر أكثر أهمية". وقد تساءل كاتب المقال "عيسى غريب" عما يمكن انتظاره من حكومة قوامها تقاسم النفوذ في وقت يتطلب فيه الوضع حكومة اختصاصيين. "عيسى غريب" خلص إلى أن طمأنة اللبنانيين تستوجب أكثر من مشهد ديكين منتوفي الريش يدفنان سلاح الحرب. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم