قراءة في الصحف العربية

أبو الغيط: ليس الصراع بين الأديان بل بين أنصار الحداثة وجماعات العنف والحكم الديني

سمعي
أبو الغيط في الدوحة حين كان وزيراً للخارجية المصرية 13 كانون الثاني/يناير 2013
أبو الغيط في الدوحة حين كان وزيراً للخارجية المصرية 13 كانون الثاني/يناير 2013 © أ ف ب

في الصحف العربية تعليقات كثيرة على الإدارة الأميركية الجديدة والتحديات التي تنتظرها.

إعلان

بايدن والمنطقة العربية... الواقع والطموح

نقرأ بداية في صحيفة "الشرق الأوسط" مقالا لأمين عام جامعة الدول العربية "احمد أبو الغيط" تحت عنوان "بايدن والمنطقة العربية... الواقع والطموح" وقد اعتبر كاتب المقال ان "الصراع الحقيقي على مستقبل منطقتنا ليس بين أديان أو طوائف، وإنما بين أنصار الحداثة والعقلانية وقيم المواطنة والدولة الوطنية من جهة، وبين فكر ومنهج جماعات العنف وأنصار الحكم الديني من جهة أخرى" يقول "احمد أبو الغيط" الذي عبّر عن ثقته بالإدارة الأميركية الجديدة. "ساطع نورالدين" كتب في موقع "المدن" الالكتروني أن "إدارة الرئيس الاميركي الجديد جو بايدن ستباشر بسرعة في تقديم التنازلات او بتعبير أدق في تنفيذ تراجعات في السياسة الخارجية، لكي تضمن التفرغ للمشكلات الداخلية الناجمة عن جائحة كورونا". وفي صحيفة "النهار" كتب "راجح الخوري" ان رهانات النظام الإيراني على الرئيس الأميركي الجديد ستكون خاسرة.

المواجهة الأميركية – الصينية القادمة في الشرق الأوسط

وفي صحيفة "العرب" نقرأ للزميل خطار أبو دياب عن "المواجهة الأميركية – الصينية القادمة في الشرق الأوسط" كما عنون مقاله. "خطار أبو دياب" اعتبر ان "نفوذ الصين المتنامي في الشرق الأوسط ، يشكل تحديا جيوسياسيا رئيسيا لا يتم التنبه له مليا في واشنطن خاصة من جانب أركان إدارة أوباما العائدين إلى مراكز القرار". ويقول "خطار أبو دياب" ان "الصين تنطلق من مشروع “طرق الحرير الجديدة” وتتمّم تمددها الجيوسياسي الذي سوف يجعل من أفغانستان ذات يوم خطا فرعيا لطريق غرب الصين وممرَّ الحزام عبر باكستان إلى بحر العرب. وحسب لغة الأرقام، فالصين هي الشريك التجاري الرئيسي للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. تستثمر الصين مليارات الدولارات في مصر وربما مليارات أخرى كجزء من اتفاق استراتيجي تقول إيران إنها أبرمته معها ولم تؤكده الصين بشكل قاطع" كتب "خطار أبو دياب" وقد اعتبر انه "سيكون للشرق الأوسط نصيبه من اختبار القوة المفتوح بين الجانبين وما يرافق ذلك من تغيير في قواعد اللعبة الدولية."

الكسندرا كانت ستبلغ عامها الرابع اليوم... لولا انفجار بيروت

في الصحف اللبنانية مزيد من المقالات اليوم حول انفجار مرفأ بيروت المروع. صورة الطفلة الكسندرا نجار التي قُتِلت في انفجارٍ تسبّب به تخزين مادّة نيترات الأمونيوم الشديدة التفجّر في مرفأ بيروت تصدرت مانشيت النهار التي عنونت "اليوم، كانت ستبلغ عامها الرابع" وقد طالبت الصحيفة بهذه المناسبة محاكمة جميع المسؤولين المتورّطين عن قرب أو عن بعد في انفجار 4 آب.

معطيات ادانة نظام الأسد في جريمة المرفأ تتكاثر

وكتبت النهار في مكان آخر ان "معطيات ادانة نظام الأسد في جريمة المرفأ تتكاثر، وهي تتعلق بنيترات الامونيوم الذي خُزّن في المرفأ، وكان السبب الاساس في دمار العاصمة وقتل أهلها وهي تتقاطع كلّها" كتبت "النهار" "عند كون المواد المتفجّرة، "وُضّبت" في بيروت، لصالح النظام السوري بشكل او بآخر، عبر شخصيات ورجال اعمال مقرّبين منه..." وذلك بحسب معلومات نشرتها الغادريان وفورين بوليسي مؤخرا.

هل سيسكت حلفاء دمشق؟

وقد تساءلت "النهار": "هل سيسكت حلفاء دمشق – وهم الاقوى اليوم في لبنان اذا أخذت المعطيات الجديدة حول هويّة مورّدي النيترات، التحقيق في اتجاهه الطبيعي، أي دمشق؟" صحيفة "الاخبار" المقربة من حزب الله اختارت بالمقابل ان تنشر مقالا تحت عنوان "ما هي مسؤولية ضباط الجيش واستخباراته في انفجار مرفأ بيروت؟" وفيه ان "ضباط الجيش الكبار، مُعفَون من التحقيق في الانفجار رغم ان التعامل مع مادة نيترات الامونيوم من صلاحية الجيش حصرا" كتبت "الاخبار"، "وفقا لقانون الأسلحة والذخائر الذي يحدّد صلاحية الجيش بكل ما يتعلّق بالمتفجرات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم