قراءة في الصحف العربية

سوريا ومواصلة الهرب من الخدمة العسكرية

الرئيس السوري بشار الأسد يزور قوات الجيش السوري في محافظة إدلب الشمالية
الرئيس السوري بشار الأسد يزور قوات الجيش السوري في محافظة إدلب الشمالية (رويترز)

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 28 شباط /فيفري 2021 العديد من المواضيع العربية والدولية من بين أبرزها قضية  تقرير الاستخباراتي الأمريكي حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي وموضوع ومقال عن فرار الشباب السوري من الخدمة العسكرية نحو لبنان .

إعلان

القصة أقدم من خاشقجي

يقول طارق الحميد في صحيفة الشرق الأوسط  إن محتوى تقرير المخابرات الأميركية حول مقتل جمال خاشقجي يظهر لنا أن القصة أقدم من مقتل خاشقجي؛ ومقتله كان جريمة بكل المقاييس حاكمت الدولة مرتكبيها، وتحملت المسؤولية الأخلاقية، كونه مواطناً لها.

إلا أن محتوى تقرير المخابرات، خصوصاً أنه مجرد تحليل وتكهنات لا ترقى للنشر حتى بصفة مقال في صحيفة محترمة، حيث لا أدلة ولا وقائع تستوجب حتى التوقف أمامها، يظهر لنا أن القصة أقدم وأكثر تعقيداً.

وتابع الكاتب ان القصة بدأت تحديداً منذ قدوم الرئيس الأسبق باراك أوباما للحكم، ورغبته الواضحة في الانسحاب من المنطقة، وإبرام اتفاق نووي، والحقيقة أنه كان أكبر حتى من اتفاق نووي، مع إيران.

حيث أراد أوباما الخروج من المنطقة بالاعتراف بإيران قوة لها حق تقاسم المنطقة، وإقامة علاقات معها، وتمكين الإسلاميين بحجة اعتدالهم، أي «الإخوان المسلمين»، وذلك وفق آيديولوجيا، وليس استراتيجية، وهو ما جوبه بموقف سعودي.

وقتها، اتخذت السعودية موقفاً حاسماً للدفاع عن مصر الدولة، وعبور الجسر لإنقاذ البحرين، وقت ما عرف زوراً بالربيع العربي، وكان ذلك ضد مواقف إدارة أوباما أيضاً، مما أدى إلى انطلاق حملة منظمة لشيطنة السعودية.

سوريا ومواصلة الهرب من الخدمة العسكرية

موقع اورينت واحد والعشرين   ORIENT XXI نشر ربورتاج حول فرار العديد من الشباب السوري الى لبنان هربا من الخدمة العسكرية   وهي إلزامية للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و42 عاماً. وخوفا من الاعتقال، فهم لا ينوون العودة إلى ديارهم.

فيقول الموقع الاخباري ORIENT XXI اعتباراً من عام 2015، منع لبنان تسجيل “اللاجئين” الجدد لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. ووفقاً لوكالة الأمم المتحدة، فإن أقل من ربع السوريين المقيمين في لبنان في عام 2019 يتمتعون بوضع قانوني.

فإذا نجح بعض الشباب السوري في الحصول على تأشيرة طالب أو على الإقامة لأن أفرادا من أسرهم يحملون الجنسية اللبنانية، فإن آخرين يخضعون لنظام الكفالة، على غرار رابح الذي يرى أن هذا الوضع يعرضه لمزاج الكفيل اللبناني المتقلب ويقيّد من حريته. يصرّح رابح: “أريد أن أعيش في مكان تُحترم فيه حقوقي”، متألماً من عدم توفره على جواز سفر، كما هو حال العديد من الفارّين من الخدمة العسكرية والذين يتجنبون المؤسسات السورية -خاصة السفارات- كتجنب المرء للطاعون يقول موقع اورينت قرن والواحد العشرين.

البطريرك يلاقي انتفاضة حشد بكركي: نواجه حالة انقلابية... ولا تسكتوا

تقول صحيفة النهار اللبنانية  "أيّاً تكن المواقف والتقويمات التي صدرت وستصدر تباعاً حيال ما شهدته بكركي ، في السبت الكبير "، فإنّ الواقع الموضوعي لمجريات هذا اليوم لا تقل عن إدراجه في مصاف الأيام التاريخية للصرح البطريركي الماروني. فليس أمراً عابراً وعادياً أن تشهد باحات بكركي احتشاداً بهذا الحجم على رغم زمن كورونا وعلى رغم الصعوبات الكبيرة لاجتذاب الناس بعد نحو الأفكار والتطلعات الكبيرة، فيما واقع اللبنانيين يضعهم على تماسٍ وحيد مع لقمة العيش والخوف من المرض. ولذا كانت للحشد رسائله المدوّية، والتي لم يتأخّر في الإفصاح عنها، سواء في إعلاء التأييد الحار لطروحات البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي حول الحياد الإيجابي الفعّال للبنان والدعوة إلى عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة من أجل لبنان. كما أنّ الشعارات التي دوت ضد الهيمنة الإيرانية وضد تحالف السلطة المتحالف مع إيران لم تقل أهمية في دلالاتها عن التوافد من مناطق مختلفة للتعبير عما تعنيه مرجعية بكركي لدى فئات واسعة من اللبنانيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم