قراءة في الصحف العربية

الشباب العرب المرتزقة ضحايا وجلّادون في حروب لا تعنيهم

سمعي
الشباب العرب المرتزقة ضحايا وجلّادون في حروب لا تعنيهم
الشباب العرب المرتزقة ضحايا وجلّادون في حروب لا تعنيهم © رويترز

الصحف العربية افردت حيزا هاما لمحاولات الحسم في اليمن ونقرأ فيها أيضا عن المرتزقة العرب وعن حملة "لن اسكت" التي أطلقتها بعض نساء الكويت.

إعلان

مناورة حوثية لتأجيل "الهدنة" إلى ما بعد سقوط مأرب

اخبار اليمن بداية وهي قد تصدرت بعض الصحف العربية بدءا ب "الشرق الأوسط" التي عنونت المانشيت "تراجع حوثي خجول عن رفض خطة لندركينغ. اليمن يحذّر من رسالة انقلابية مزورة عن كارثة اللاجئين". بدورها صحيفة العرب كتبت بالخط العريض في صدر صفحتها الأولى "التهدئة مع واشنطن مناورة حوثية لتأجيل "الهدنة" إلى ما بعد سقوط مأرب. الحوثيون يعتقدون أنهم في موقع قوة وأن الحكومة اليمنية أولى بالتنازل".

عودة للحسم العسكري في اليمن

صحيفة "العربي الجديد" كتبت بالمقابل عن "عودة للحسم العسكري في اليمن" كما عنونت غلافها، بعد "إعلان الحوثيين رفضهم الخطة الأميركية لوقف إطلاق النار، ليبدو أن الحسم سيكون في الميدان" تقول "العربي الجديد"، التي نقرأ بقلم "حسام كنفاني"، "أنه لا يمكن فصل الرفض الحوثي، عن مسار تعقد مفاوضات العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني بالنسبة إلى الولايات المتحدة، ولا سيما أن واشنطن عمدت، قبل تقديم خطتها، إلى تسليف الحوثيين مواقف بدأت برفعهم عن قائمة الإرهاب، وانتهت بتعليق منح السعودية أسلحة لاستخدامها في حرب اليمن" نقرأ في الصحيفة القطرية.

تركيا وروسيا تجندان الشباب السوري في ليبيا

"الشباب العرب المرتزقة ضحايا وجلّادون في حروب لا تعنيهم" عنوان مقال لافت في صحيفة "العرب" عن ظاهرة تجنيد الشباب من قبل شركات عسكرية خاصة. المقال يشير بداية الى "قيام الفصائل الموالية لتركيا في سوريا بتجنيد المئات من الشباب، داخل مخيمات اللاجئين، بهدف إرسالهم إلى جبهات القتال في ليبيا".

سماسرة وشركات

وتضيف "العرب" ان "التجنيد يتم عبر “سماسرة” يحصل الواحد منهم على مبلغ مالي يتراوح بين 100 و300 دولار مقابل إقناع المقاتل الواحد. اما في مدينة السويداء جنوب سوريا فإن روسيا هي التي تشرف" تقول "العرب" على "تجنيد الآلاف بوساطة شركات أمنية سورية وبالاشتراك مع الاستخبارات العسكرية السورية التي تشرف على منح الموافقات الأمنية للشباب. وتشير "العرب" الى ان "الفارق بين التجنيد لصالح روسيا أو تركيا هو أن الأخيرة تزج بالشباب في المعارك والقتال ضد الجيش الليبي وقد قتل الكثير منهم، بينما غالبا ما تكون مهمة المجندين لصالح الشركات الروسية حماية المصالح الروسية والمنشآت التابعة لها في ليبيا".

صوماليون في ليبيا والجيش القطري

العرب تحدثت أيضا في مقالها عن اعتماد ايران إغراء الشباب بالمال والدافع العقائدي والحماية والنفوذ لتجنيدهم في سوريا والعراق. الشباب الصوماليون أيضا هدفا للتجنيد من قبل قطر وتركيا، وقد كشف موقع “صومالي غارديان” ان أكثر من 2000 صومالي نشروا في خطوط القتال الأمامية ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر. وأشار الموقع إلى أن قطر جندت أكثر من 5 آلاف شاب صومالي انضموا رسمياً إلى جيشها بعد مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر للدوحة. ونقرأ في صحيفة "العرب" أيضا عن هاشتاغ لن_أسكت تطبيق يسمح للنساء الكويتيات بالإبلاغ عن الانتهاكات للشرطة دون الكشف عن هويتهن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم