قراءة في الصحف العربية

حادث تصادم القطارين في صعيد مصر يتصدر عددا من الصحف العربية

سمعي
تصادم قطارين في شمال محافظة سوهاج في مصر
تصادم قطارين في شمال محافظة سوهاج في مصر © رويترز

الصحف العربية الصادرة اليوم تتحدث عن تصادم القطارين في مصر وملامح الدولة الفاشلة. هل ترتدّ الفريسة على الضباع المتناحرة؟ بعد التحول التركي، الصحف العربية لا تستبعد تحولا مشابها لإيران.

إعلان

مصر: كوابح الخطر أم كوارث السياسة؟

مصر: «الدماء في كل مكان»: مقتل العشرات وإصابة مئة وخمسة وستين 165 في تصادم قطارين. عنوان مانشيت صحيفة "القدس العربي" التي علقت على الحادث في افتتاحيتها في مقال حمل عنوان "مصر: كوابح الخطر أم كوارث السياسة؟" وقد انتقدت فيه "القدس العربي" مسارعة الرئيس السيسي ووزير النقل  لرفع المسؤولية عن نفسيهما وتحميلها، لأشخاص «مجهولين» أنزلوا كوابح الخطر، أو لسائقي القطارين. الأكثر إزعاجا وإثارة للسخرية" تقول "القدس العربي" هو "حديث المسؤولين عن «محاسبة المتسبب» مع تجاهل أن المسؤولية، في كل الأحوال، تقع عليهم هم أنفسهم، وأن السلطات في كل العالم، تتحمل مسؤولية هذه الحوادث".

ملامح الدولة الفاشلة في مصر

صحيفة "العرب" كتبت في المانشيت "الإهمال الحكومي يثير غضب السيسي: تعطيل قناة السويس وفاجعة القطارات". وتقول الصحيفة إن "الكارثتين أثارتا في أذهان المواطنين تساؤلات عن جدوى القناة الجديدة التي بلغت تكلفتها نحو أربعة مليارات دولار وافتتحت في أغسطس 2015، بينما تبلغ تكلفة تطوير السكك الحديدية نحو تسعة مليارات دولار". بدورها "العربي الجديد" جعلت من الحادث موضوع الغلاف ورأت فيه "ملامح الدولة الفاشلة" كما عنونت وقد اشارت الى "التـكـرار الروتيني لحوادث الـقـطـارات في مصر والى كونها سببًا دائـمـا لتغيير وزراء الـنـقـل" لكن "العربي الجديد" لفتت الى ان "منصب وزير النقل اكتسب حصانة من المساءلة والعقاب منذ توليه من عسكري مقرب من الرئيس السيسي هو الفريق كامل الوزير" تقول "العربي الجديد".

هل ينسحب التحول التركي في ليبيا وسوريا على إيران؟

"في حدود التفاؤل بولادة شرق أوسط مستقر" عنوان مقال فاروق يوسف في صحيفة "العرب".  ينطلق المقال من "التحول التركي" في ليبيا وسوريا وغيرها من مناطق نفوذ انقرة. وقد رأى "فاروق يوسف في الامر "تمهيدا لعصف جديد سيقلب الأمور رأسا على عقب في الدول التي تشهد اضطرابات في المنطقة. ستكون سوريا في مقدمة تلك الدول. وهو ما يمكن توقع تنفيذه بالنسبة إلى الدول المبتلاة بالهيمنة الإيرانية أيضا. فليس مستبعدا" تابع الكاتب في صحيفة "العرب" أن "يفرض المجتمع الدولي حلا سياسيا سريعا للأزمة في اليمن كما فعل في ليبيا. وقد كان صادما ومفاجئا" يقول "فاروق يوسف" أن "نسمع أن إيران تقوم بسحب مرتزقتها السوريين من اليمن، من غير أن يكون الرأي العام على علم بوجودهم هناك".

هل يمكن ان ينسحب حزب الله من سوريا وينضبط في لبنان؟

"لن يكون مفاجئا في القريب العاجل أن ينسحب حزب الله من سوريا وينضبط في لبنان وأن تقوم الميليشيات الإيرانية في العراق بتخفيف عبئها على الدولة العراقية من خلال تسريح عشرات الألوف من أفرادها." كتب "فاروق يوسف" وقد أشار الى ان "كل تلك التوقعات لا تدخل في دائرة التكهنات المتخمة بالتفاؤل بل أنها يمكن أن تكون امتدادا للتحول التركي الذي يشير إلى أن المجتمع الدولي قد قرر وبشكل صارم أن يُنهي حالة الفوضى التي تعيشها المنطقة".

ودوما في صحيفة "العرب" نقرأ لعديد نصار عن "لبنان الفريسة والضباع المتناحرة" وقد اعتبر ان "انهيار الائتلاف السلطوي، وانكشاف قواه شعبيا وافتضاحها دوليا، إمكانية واضحة أن تتنصل المؤسسة العسكرية من حماية المنظومة الفاسدة التي أفقرتها وجعلتها شأنها شأن كل مام هذا المشهد ....تحدٍّ واضح وصريح أمام مجموعات الانتفاضة التي لم تترك الساحات يوما، لكنها لم تتمكن حتى الآن، بالرغم من وضوح الأهداف وتوفر البرامج، أن تبلور قوّة سياسية قادرة على فتح أفق التغيير أمام اللبنانيين المُحبطين.! فهل ترتدّ الفريسة على الضباع المتناحرة؟ هل يجرأون؟" خلص عديد نصار مقاله في صحيفة "العرب".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم