قراءة في الصحف العربية

سوريا: مخيم الهول وبلاد الرعب!

سمعي
مخيم الهول في شمال سوريا
مخيم الهول في شمال سوريا رويترز

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 29 مارس/آذار2021 العديد من المواضيع العربية والدولية، أبرزها تداعيات جنوح السفينة التجارية في قناة السويس وموضوع عن مخيم الهول بسوريا .

إعلان

النيل المالح

يقول سمير عطا الله في صحيفة الشرق الأوسط إن تعطل القناة سوف يكلف نحو 10 مليارات دولار خلال أسبوع واحد فالنقل البحري عالم هائل لا نعرف عنه شيئاً فهو عالم قائم بذاته خلف البحار وفي اعتقادي أن القناة هي «النيل المالح» لمصر ف 19000 سفينة عبرت فيها العام الماضي.

وأضاف كاتب ان بعد وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الحكم كان أول مشروع حيوي أعلن عنه، إقامة قناة أخرى وعلا ضجيج السطحيين. واليوم يتبين أن مصر تحتمل قناة ثالثة ورابعة فمائة سفينة تصطف أمام مدخل القناة اليوم في انتظار إزاحة هذا التنين الهائل المعرقِل لحركة المرور البحري لقد أوقفت «كورونا» آلاف الطائرات وشلت حركة السفر الجوي، فيما تجوب البحار ناقلات النفط والبضائع ولا تتوقف حركة الموانئ البحرية إلا... إذا سدت في وجهها سفينة طولها نحو نصف كيلومتر!

سوريا: مخيم الهول وبلاد الرعب!

أفادت افتتاحية صحيفة القدس العربي ان قوات سوريا الديمقراطية قامت خلال العام الماضي بتسليم 125 طفلا و4 نساء من جنسيات غير سورية لدولهم، كما أخلت نحو الف وثلاث مئة  1300 عائلة غالبيتهم من أبناء محافظات الرقة ودير الزور، بتنسيق مع وجهاء وشيوخ عشائر في الجزيرة السورية، كما أن هناك أنباء عن تجهيز لإطلاق عوائل من محافظة حلب، وقد جرت، حسب «المرصد السوري لحقوق الإنسان» منذ مطلع 2020 نحو 30 عملية ومحاولة هروب بالتنسيق مع حراس وعاملين ضمن المخيم، أو بتقديم رشاوى لمسؤولين وحراس، وهؤلاء يبلغ عددهم قرابة 4000 حارس وعنصر.

وتابعت افتتاحية القدس العربي ان مخيم الهول يشكّل نموذجا للحال التي آلت إليها سوريا بمجملها، والتي صارت بلادا للرعب المعمم.

حيث تتغاضى «الحملة الأمنية» التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية لاعتقال مشتبه بهم بتأييد تنظيم «الدولة» أن هذه الظروف غير الإنسانيّة التي وضع فيها سجناء مخيم الهول هي معمل لتغذية الأمراض السياسية ومفاعل لإعادة إنتاج نظائر تنظيم الدولة فحشر عشرات آلاف البشر وسدّ أبواب الأمل أمامهم ثم لومهم لأنهم غير معتدلين هو نوع من أنواع الجنون السياسي لا يقلّ خطرا عن جنون تنظيم الدولة.

لبنان في غياب مرجعية… باستثناء "حزب الله"

كتب خير الله  في صحيفة العرب اللندنية أن الرئيس اللبناني ميشال عون لا يهمّه تشكيل حكومة بمقدار ما يهمّه مستقبل صهره جبران باسيل ومستقبله السياسي أهمّ بكثير من لبنان، علما أنّ لا مستقبل سياسيا للصهر الذي فرضت عليه عقوبات أميركية بموجب قانون مرتبط بالفساد.

وتابع الكاتب ان كلّ ما في الأمر أن جبران باسيل أوصل ميشال عون إلى قصر الجمهوري عن طريق "حزب الله"، ولا أحد آخر غير الحزب الذي ليس سوى لواء في "الحرس الثوري" الإيراني يقول الكاتب في صحيفة العرب اللندنية من هذا المنطلق، رفض تشكيل حكومة لا تكون خاتما في أصبع الحزب وباشر "التيّار الوطني الحر" (التيّار العوني) الذي يرأسه جبران باسيل التصعيد و بات الهدف واضحا كلّ الوضوح. يتمثّل الهدف في حمل رئيس الوزراء المكلّف سعد الحريري على الاعتذار عن عدم قدرته على تشكيل حكومة بغية الإفساح في المجال أمام تولي شخصية سنّية أخرى هذه المهمّة بمباركة من "حزب الله".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم