قراءة في الصحف العربية

الصحف العربية تسأل هل يحتاج بشار الاسد الى الانتخابات؟

سمعي
المحكمة الدستورية العليا تتسلم لائحة بأسماء المرشحين للانتخابات الرئاسية السورية ( 29 أبريل 2021)
المحكمة الدستورية العليا تتسلم لائحة بأسماء المرشحين للانتخابات الرئاسية السورية ( 29 أبريل 2021) REUTERS - FIRAS MAKDESI

تناولت الصحف العربية اليوم في الثالث من مايو 2021 مقالات متنوعة بدءا بالقدس والانتخابات السورية وحروب اللقاحات. 

إعلان

الحفاظ على هوية القدس واجب شرعي ودولي

اعتبر الامير طلال وهو عم العاهل الاردني في مقال نشره في صحيفة "العرب" أنه آن الأوان "للحفاظ على هوية القدس واجب شرعي ودولي" وان "المواثيق الدولية لحقوق الإنسان لا يمكن لها أن تحقق الغاية المرجوة منها ما لم تحدث هناك نقلة نوعية في مفاهيم أساسية لدى المخاطبين بها". ودوما في ما خص القدس، صحيفة "العربي الجديد" جعلت من "توسيع حلقة تهجير المقدسيين" كما عنونت، موضوع الغلاف.  وتحدثت الصحيفة عن مواصلة اهالي الشيخ جراح مواجهة محاولات الاحتلال الاسرائيلي اقتالعهم من منازلهم لصالح المستوطنين، الذين استنبطوا طريقة جديدة، هي تأجير المنازل لفرد في العائلة، على أن تنقل الملكية للمستوطنين بعد وفاته. 

الانتخابات السورية في خانة السوريالية والمزاح الثقيل

..وهل يحتاج الاسد الى إنتخابات؟ عنوان مقال ساطع نورالدين في موقع المدن الالكتروني. اعتبر ساطع نور الدين ان فكرة إجراء إنتخابات رئاسية سورية لا تزال تندرج في خانة السوريالية والمزاح الثقيل، الذي يعادل إهانة توجه الى نحو 25 مليون إنسان، سيصنفون بمرتبة القصّر او المعاقين سياسياً، الذي لا تناسبهم ولا تليق بهم تلك العملية الانتخابية التي تستحيل الى سخرية مرّة. كتب ساطع نور الدين الذي اعتبر ان "المشهد السوري الراهن مسيء حتى للرئيس الذي لا يُنافس، والذي يبدو اليوم وكأنه يتطلع الى اكتساب بعض الثقة المهتزة بالنفس، والى اختبار طريقة تعبير مريديه عن التمسك به رئيساً لولاية رابعة.. لم تتعرض عملياً لأي تحدٍ، لا في الداخل ولا في الخارج، بل الى بعض التشكيك بكفاءته، وشرعية إنتخاباته، وهو أمر لا يجادل فيه حتى أقرب الناس اليه، في مجالسهم الخاصة. 

نطق اللامنطق الروسي… في سوريا

ونقرأ لخيرالله خيرالله في صحيفة "العرب" عن "نطق اللامنطق الروسي… في سوريا" وقد اعتبر "خيرالله خيرالله ان "الوقوف مع الانتخابات ممكن لو كانت تساهم في تسوية تعيد سوريا إلى السوريين لكن الانتخابات التي تعني بقاء بشّار ليست سوى خطوة أخرى في طريق استمرار الجمود القائم وزيادة عذابات الشعب السوري". اما صحيفة "العربي الجديد" فقد جالت على عدد من المدن والمناطق السورية حيث استشفت لامبالاة الناس بما يعتبرونه "مهزلة" كتبت "لعربي الجديد". وفي صفحة الرأي ودوما في "العربي الجديد" اعتبر "مضر رياض الدبس" أن "السياسة في سورية بدأت بالغياب التدريجي منذ انقلاب "البعث" في بداية ستينيات القرن الماضي، وكان هذا الغياب نتيجة التحييد الممنهج لفكرة المدينة لصالح فكرة العصبية".

حروب اللقاحات 

وفي "العربي الجديد" نقرأ ايضا عن "حروب اللقاحات: استـقطاب وقيود على التجارة والسفر" كما عنونت. "العربي الجديد" اشارت الى انه "في أحيان كثيرة استخدمت اللقاحات كأداة ضغط في يد الاقتصادات العالمية الكبرى المنتجة للأمصال، في إطار جولة مبتكرة من الحروب التجارية وحتى السياسية بين الدول الكبرى في محاولة لرسم نظام عالمي جديد، إما الاختيار بين وخز التطعيم القادم من الغرب أو الشرق، إما السقوط أمام تحورات كورونا القاتلة. سطوة اللقاحات قد تكون أداة أكثر قوة في يد الاقتصادات الكبرى لفرض المزيد من نفوذها في مناطق مختلفة من العالم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم