قراءة في الصحف العربية

لودريان إلى بيروت اليوم وسعد الحريري قد يعتذر عن تكليف الحكومة

سمعي
وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان © رويترز

في الصحف العربية مقالات عن عقد بيع مقاتلات رافال الفرنسية الى مصر، وتحاليل عن علاقة الادارة الاميركية الجديدة مع السعودية عدا عن اخبار تطرقت الى امكانية اعتذار سعد الحريري عن تأليف الحكومة اللبنانية عشية وصول وزير الخارجية الفرنسي الى بيروت.

إعلان

لودريان يزور "بيت الوسط" والاعتذار "آخر الكيّ"

"الحريري حردان من لو دريان: هل يعتذر؟" عنونت صحيفة "الاخبار" فيما "نداء الوطن" كتبت "لودريان يزور "بيت الوسط" والاعتذار "آخر الكيّ". وقد اشارت الصحيفة الى "أنّ الخطوط البيانية للخريطة الحكومية "تشربكت" وتشقلبت معها الأولويات رأساً على عقب، لا سيما مع بروز مسألة اعتذار رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، تحت تأثير ضخ مبرمج للشائعات التي تحدثت عن استثناء لودريان "بيت الوسط" من جدول لقاءاته، الأمر الذي نفته مصادر واسعة الاطلاع في بيروت، كما قالن "نداء الوطن" التي اشارت الى ان "اعتذار الحريري ليس مطروحاً في الوقت الراهن إنما هو بطبيعة الحال يبقى من الخيارات المطروحة أمام أي رئيس مكلف باعتباره يأتي بمثابة "آخر الكيّ"، في حال استمرت جائحة التعطيل مستحكمة بمصير البلد وأبنائه".

أجواء مشدودة واعتذار الحريري خيار جدّي

"النهار" بدورها كتبت في المانشيت "أجواء مشدودة واعتذار الحريري خيار جدّي" وقد اشارت الى ان "لودريان يصل مساء اليوم الى بيروت بالقليل القليل مما تبقى من رهانات على نجاحه. بل قد لا يكون من المغالاة القول ان زيارة لودريان قد تكون الأكثر اثارة للغموض، وربما للمفاجأت، في ظل ما بدا تعمداً من وزارة الخارجية الفرنسية لعدم كشف تفاصيل برنامج الزيارة ومن ادرج على جدول لقاءات لودريان، الامر الذي أضفى على الترقب الثقيل لوصوله مزيداً من الالتباس والتساؤلات والتقديرات المفتقرة الى معطيات موثوقة. اما العامل الأكثر مدعاة للقلق والانشداد الذي برز بقوة في الساعات الأخيرة، فهو تواتر المؤشرات وبعض المواقف حيال تأكيد احتمال اعتذار الرئيس المكلفسعد الحريري عن تشكيل الحكومة، في حال بقيت العقد على حالها بعد زيارة لودريان.

القاهرة ترسم مستقبلها العسكري بعيدا عن هيمنة واشنطن

والآن الى عقد بيع 30 مقاتلة رافال فرنسية الى مصر الذي اختلفت آراء الصحف العربية حوله. بدءا بصحيفة "العرب" التي عنونت "القاهرة ترسم مستقبلها العسكري بعيدا عن هيمنة واشنطن. تنويع صفقات والتحلل من العلاقة الوثيقة مع الولايات المتحدة يعززان من قدرات مصر التسليحية". وقد رأت "العرب" ان "صفقات السلاح التي ابرمتها مصر على مدى الاعوام رسمت مستقبل تعاونها العســـــكري مع أكثر من دولة غربية على حساب الحضور

الأميركـــــي الذي ظل مهيمنـــــا على قدرات الجيش المصري التســـــليحية منذ لتوقيع على اتفاقية كامب ديفيد في نهاية سبعينات القرن الماضي". اما صحيفة "القدس العربي" فقد عنونت المانشيت "هويمان رايتس ووتش": بيع فرنسا طائراترافال لمصر تشجيع لسلطاتها على القمع".

100 يوم كافية لتغيّر إدارة بايدن سياستها تجاه السعودية

"100 يوم كافية لتغيّر إدارة بايدن سياستها تجاه السعودية" عنوان مقال، مرح البقاعي، مراسلة صحيفة "العرب" في واشنطن. واشنطن تريد سلاما متكاملا في المنطقة يبدأ من اليمن. إدارة بايدن تستشرف منافع كبرى يمكن أن تسود نتيجة إحياء اللغة التفاوضية الرصينة بين الأطراف المتناحرة خلافا للخسائر الكبرى التي تترتّب على تعليق الحوار وفتح الأبواب مشرعة لصوت السلاح. كماأنها تريد إخراج الجميع من عقدة حرب اليمن بما سيشكل منصة دبلوماسية للانطلاق إلى مشروع سلام متكامل في المنطقة تكون إيران طرفا مساعدا عليه، وبضمانات دولية، لا مقوّضا له. السعودية التقطت الإشارات القادمة من واشنطن، وليس اللقاء الذي احتضنته بغداد مؤخرا بين مسؤولين سعوديين ونظراء لهم إيرانيين ببعيد عن سياق ما يدور في الدماغ السياسي الأميركي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم