قراءة في الصحف العربية

وفد تركي إلى مصر بعد قطيعة 8 سنوات: ترقب حذر و"الإخوان" عقبة باقية

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في اسطنبول
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في اسطنبول © أ ف ب

ماذا وراء زيارة وفد تركي الى القاهرة بعد عقد من القطيعة بين مصر وتركيا؟ وما اثر هذه الزيارة على اوضاع المنطقة ككل؟ اسئلة شغلت الصحف العربية الصادرة اليوم الى جانب الازمة اللبنانية التي جعلت منها صحيفة "العرب" موضوع المانشيت.

إعلان

الحريري لن يكتفي بالاعتذار بل سيقدم استقاله من البرلمان

"الحريري يستبق زيارة لودريان إلى لبنان بتسريب الاعتذار عن تشكيل الحكومة. استقالة كتلة المستقبل من البرلمان الخطوة التالية للتخلي عن التكليف" عنونت "العرب" التي انفردت بالحديث عن عزم الحريري على الاعتذار في وقت اعتبرت فيه معظم الصحف اللبنانية الصادرة اليوم انه بصدد التراجع عن الفكرة. وقد نقلت "العرب" عن مصادر سياسية لبنانية أن "الحريري لن يكتفي بالاعتذار عن عدم تشكيل حكومة، بل سيترافق اعتذاره مع خطوة أخرى سيقدم عليها تتمثل في الاستقالة من مجلس النواب مع أفراد كتلته النيابية مع ما يعنيه ذلك من تعطيل لمجلس النواب الحالي وفرض انتخابات نيابية جديدة أو تعطيل عمل مجلس النواب الذي ينتخب رئيس الجمهورية في الوقت ذاته. وتشير "العرب" الى ان  الحريري تعمّد طرح فكرة التخلي عن التكليف بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى بيروت في ظل ما راج عن فتور في العلاقة بين باريس ورئيس الحكومة المكلف. ونقلت "العرب" عن  نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي إن “الجريمة هي في أن تُترَك البلاد للقدر الأسود الذي يرسمه لها البعض من دون أن نتدخل”،واعتبر الفرزلي ان  خيار استقالة مجلس النواب لإعادة إنتاج السلطة ليس مطروحا، فالرئيس نبيه بري يدفع بكل ما أوتي من قوة وسلطة لتشكيل الحكومة لكنهم يرفضون.

وفد تركي في مصر بعد قطيعة 8 سنوات

زيارة وفد تركي الى القاهرة بعد عقد من القطيعة بين مصر وتركيا من المواضيع التي شغلت صحف اليوم. بدءا من "النهار" اللبنانية التي كتبت في صدر صفحتها الاولى "وفد تركي في مصر... تعزيز آفاق المصالحات في المنطقة". صحيفة "الشرق الاوسط" عنونت "مشاورات مصرية ـ تركية وسط ترقب". اما "القدس العربي" فقد كتبت في المانشيت "وفد تركي في مصر بعد قطيعة 8 سنوات… وقيادي إخواني: تحسن العلاقات لن يأتي على حسابنا" وقد اعتبرت "القدس العربي" ان هذه المحادثات هي أبرز تطور على طريق مساعي إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين، والتي بدأت منذ أشهر على المستويين الاستخباري والدبلوماسي، وقد تقود للقاء قريب بين وزيري خارجية البلدين وإعادة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل وتبادل السفراء".

اجتماعات القاهرة تختبر علاقة تركيا بحلفاء مصر

صحيفة "العرب" عنونت المانشيت "اجتماعات القاهرة تختبر علاقة تركيا بحلفاء مصر في المنطقة. محادثات سياسية تستكشف نوايا كل طرف من مدى التقارب وتأثيراته على الحلفاء في المنطقة". العرب لفتت الى ان "تركيا  فتحت ايضا، بالتوازي مع مصر، قنوات اتصال لضبط علاقاتها الخارجية مع السعودية والإمارات واليونان وفرنسا" وهي دول دخلت في مواجهات سياسية مع انقرة وهي تنتظر" تقول "العرب"، "ما سيسفر عنه لقاء القاهرة لتحديد التصورات المقبلة مع تركيا" وقد اشارت "العرب" الى ان "إصرار تركيا على الحفاظ على حضور عسكري في ليبيا يشكل أحد معيقات التقارب مع مصر التي تنظر لهذا الحضور على أنه تهديد لأمنها القومي. ومن غير المرجح أن تقبل القاهرة بأي مقايضة بهذا الشأن، مهما كانت المغريات التركية.

هل تفتح المصالحات الإقليمية قناة التواصل بين الرياض ودمشق؟

صحيفة "العرب" تساءلت ايضا "هل يفتح مزاج المصالحات الإقليمية قناة التواصل بين الرياض ودمشق؟" كما عنونت.

"العرب" استندت في مقالها الى خبر نشرته صحيفة الغارديان البريطانية عن زيارة رئيس المخابرات السعودية اللواء خالد حميدان إلى العاصمة السورية دمشق للقاء علي المملوك نائب الرئيس السوري للشؤون الأمنية وقد ربطت الامر بتاكيد الرئيس العراقي برهم صالح  في مقابلة مع مؤسسة الأبحاث بيروت إنستيتيوت إن بغداد استضافت أكثر من جولة حوار واحدة بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية.

هل يزور محمد جزواد ظريف الامارات قريبا؟

صحيفة "العربي الجديد" اعتبرت ان "التقارب السعودي مع الاسد فصل من التحولات في سياسة الرياض" الصحيفة كشفت عن مصادر إيرانية مطلعة  أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، سيزور الإمارات قريباً، مرجحة أن تكون الزيارة نهاية الأسبوع المقبل وهي تأتي في إطار رأب الصدع بين إيران والدول الخليجية، التي طرأت عليها حالة من التوتر خلال السنوات الماضية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم