قراءة في الصحف العربية

صحيفة النهار اللبنانية: "الوقت لا يصب في مصلحة الحريري"

سمعي
رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري
رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وأزمة تشكيل الحكومة في لبنان، إضافة إلى مأزق الانتخابات في العراق.

إعلان

العدوان على غزة يعمّق الأزمة السياسية في إسرائيل

كتب صالح النعامي في صحيفة العربي الجديد أن أحد التحولات التي أفرزتها نتائج الحرب وستؤثر على مكانة و مستقبل نتنياهو السياسي، يتمثل في أنها أحدثت صدعاً في معسكر الأحزاب المتحالفة معه والتي أوصت بتسميته رئيساً للحكومة، وكرست انعدام الثقة بينه وبين قادة هذه الأحزاب.ويضيف الكاتب أن كل المؤشرات على أن نتائج الحرب على غزة ستعمّق الأزمة السياسية الداخلية التي تعيشها إسرائيل، وستقلّص من فرص خروج الحكم في تل أبيب من أزماته المستعصية. وعلى الرغم من أن نتائج الحرب قد أسهمت في تآكل مكانة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بشكل كبير، إلا أنها في المقابل قلّصت فرص نجاح زعيم المعارضة يئير لبيد في تشكيل حكومة بديلة، بعد أن تم تكليفه بذلك.

الوقت لا يصب في مصلحة الحريري

يشير غسان حجار من خلال مقاله في صحيفة النهار اللبنانية أنه في التحدّي القائم بين سعد الحريري وميشال عون  يبرز عامل الوقت، أو تحدّي الوقت. مَن يصبر أكثر. ومَن ينتصر في النهاية؟ علماً أن عامل الوقت لم يعد يصبّ في مصلحة أيّ منهما، وهو ليس مفيداً دائماً خصوصاً متى ضرب الاهتراء والانهيار.

 فالرئيس عون يواجه عامل العمر، وهو عامل غير معيب، لا تتقدم معه الامور، بل تمضي في الاتجاه المعاكس. وايضاً عامل اقتراب ولايته الرئاسيّة من نهايتها، من دون تسجيل إنجازات تُذكر، بل الأحرى بتسجيل إحباطات وإخفاقات متتالية. لكن الرئيس عون، الذي خسر الكثير، لم يعد لديه ما يخسره، وبالتالي يمكن ان يبقى على عناده المعروف به سابقاً.

أمّا الرئيس الحريري ،فانه يواجه احتمال بدء خسارة الرهان، لأنّ بعض الرأي العام اللبناني، المؤيد له، أو المعادي لباسيل، بدأ، ولشدّة بؤسه وإحباطه، يُبدّل نظرته إلى الأمور.

الانتخابات العراقية القادمة وخصومها

كتب إبراهيم الزبيدي في صحيفة العرب أنه لا بد من الاعتراف بأن العلة الحقيقية الوحيدة في الانتخابات العراقية  تكمن في الناخبين، قبل المرشحين. فجهل الكثيرين منهم وفقرهم يفسران إمكانية سهولة خداعهم وشراء أصواتهم. فالذي أصبح يملكه السياسيون الكبار الموكلون المعتمدون من إيران والمرجعية وأميركا وتركيا والسعودية وقطر وبريطانيا من المال والسلطة والسلاح لن يجعل مهمة التغيير ممكنة في المدى المنظور

ويضيف الكاتب أنه ما دام الشعب العراقي غير قادر على اقتلاع العملية السياسية برمتها، وإقامة نظام سياسي جديد قائم على العدالة والديمقراطية، فإن رفضه المشاركة في الانتخابات سيكون خياره الأفضل، لأنه قد يُمهد لقيام عصيان مدني قادم، وقد يُقربه من الانتصار.

ليبيا: عودة أمريكية مفاجئة

كتب جمعة بوكليب في صحيفة الشرق الأوسط أن التحرك الأميركي الأخير نحو ليبيا، بعد غياب ملحوظ وطويل نسبياً، وفي وقت يفترض أن تتراجع فيه أهمية الوضع في ليبيا، ضمن قائمة أولويات الإدارة الأمريكية في المنطقة، يعيد إلى واشنطن بعضاً من مصداقيتها، وقيادتها، ويكشف عن حرصها على المساعدة بجهودها في ضمان عودة استقرار الأوضاع في ليبيا.

ويشير الكاتب إلى أن التحرك الأمريكي الأخير جاء في وقت مناسب، بعد أن ازدادت خيوط الأزمة الليبية تعقيداً، رغم ما تبذله بعثة الأمم المتحدة من جهود، وذلك نتيجة لما تقوم به النخب الحاكمة المسيطرة على الأوضاع السياسية والعسكرية في البلاد من مناورات، تهدف إلى تأجيل عقد انتخابات غير مرحب بها منهم و بهدف الحفاظ على الأوضاع الراهنة، لأنهم يدركون أن انعقادها، سوف يضع نهاية لوجودهم على خشبة المسرح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم