قراءة في الصحف العربية

ليبيا: الحكومة تفتح وحفتر يغلق!

سمعي
المشير خليفة حفتر في بنغازي
المشير خليفة حفتر في بنغازي © رويترز

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية اليوم 21 جوان /حزيران 2021 العديد من المواضيع العربية والدولية، أبرزها قراءة في الانتخابات الرئاسية الإيرانية  ومقال حول تطورات الوضع في ليبيا.

إعلان

انتخابات إيران... رقمان وفرضيتان

يقول عريبب الرنتاوي في صحيفة الدستور الأردنية إن بقاء إيران في منزلة وسط بين منزلتي الثورة والدولة، ولأكثر من أربعة عقود، ربما يكون في خلفية المشهد الانتخابي الراهن... لا الدولة قادرة على تأدية وظائفها الخدمية والتعليمية وخلق فرص عمل لمواطنيها وتسريع عجلة الاقتصاد، ولا الثورة، بات لها البريق ذاته، الذي خطف ألباب ملايين الشباب والشابات، كما كان عليه الحال من قبل، بدلالة السلسلة المتصلة من الانتفاضات والهبّات التي عاشتها إيران في العشرية الفائتة.

أما الفرضيتان، اللتان رافقتا الانتخابات وأعقبتا إعلان النتائج يقول الكاتب ، فأولاهما تتعلق بالقول: إنها انتخابات جرت «هندستها» من قبل، لضمان الوصول إلى هذه النتائج...هذه فرضية صحيحة، عندما تصدر عن دول لها تجربة مستقرة وعميقة في ممارسة الديمقراطية.. لكن حين تصدر عن أنظمة وحكومات، لم تعرف الانتخابات يوماً، فتلكم «نكتة سمجة» لا تطرب أحداً.

والفرضية الثانية تتعلق بانتخاب رئيسي رئيساً لإيران، بوصفه متشدداً (أصولياً) وسبق له أن تورط في إعدامات بالجملة أواخر العام 1980...يمكن أخذ هذه الملاحظة على محمل الجد.

فإيران تواجه تحديات وتهديدات جمّة، فهل سيقوى الرئيس رئيسي على التصدي لها...من السابق لأوانه الجزم في أي اتجاه سيسير، وسط تضارب التقديرات حول نواياه وتوجهاته، ولكن تجربة المئة يومٍ الأولى في ولايته، ستعطي مؤشراً على عهده، بدءاً بملف الاقتصاد والحريات في الداخل، ومحادثات فيينا في الخارج.

ليبيا: الحكومة تفتح وحفتر يغلق!

عنوان افتتاحية صحيفة القدس العربي حيث أوضحت الصحيفة ان رد المجلس الرئاسي في طرابلس على إعلان حفتر عن إغلاق الحدود كان «حظر أي تحركات عسكرية في البلاد إلا بعد موافقته» فيما الاستعدادات قائمة لفتح معبر آخر هو معبر غدامس (من الطرف الليبي) والدبداب (من الطرف الجزائري) وذلك لإفشال حركة حفتر المقصود منها منع الدعم الجزائري للحكومة الليبية وإظهار أنه الطرف الأقوى والمسيطر الذي يجب التفاوض معه واستقباله.

واتبعت الصحيفة ان تحدّي حفتر للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة وللجزائر يقدّم رسالة واضحة أيضا للأمم المتحدة وللقوى الكبرى ضمن مؤتمر برلين 2 المقبل وهي أنه لا يمكن التعاطي مع المسألة الليبية من دون حسبان حساب حفتر في المعادلة النهائية للتسوية، وإذا لم يعد اللاعبون الإقليميون الكبار، بما فيهم مصر، يتقبلون حصول هجوم كارثيّ آخر من قوات الجنرال على طرابلس، فإن الجنرال يعتقد أن لديه قوة عسكرية كبيرة لن تستطيع المنظومة الدوليّة إلغاءها بقرارات صادرة من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة.

باسيل يسلّم "حقوقه" لـ"السيّد"... ويشعلها مسيحياً!

أفادت صحيفة النهار اللبنانية  ان  قبل ان يغادر الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزف بوريل بيروت بعدما اطلق من بعبدا السبت الرسالة الحازمة والصريحة للمسؤولين والقادة اللبنانيين حول شروط دعم الاتحاد للبنان، سارع "الممثل الأعلى" للعهد رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل الى صرف الأنظار عن التضارب الواسع بين المواقف الأوروبية واتجاهات العهد وتياره المعطلة لتأليف الحكومة ناقلا الازمة الى مرحلة أشد تعقيداً وقتامةً واكثر كلفة بما يستحيل تقديره.

وتابعت الصحيفة اللنانية ان مع ان تاريخ "التيار" في علاقته مع "حزب الله" منذ تفاهم مار مخايل لا يستدعي فرك اليدين استغراباً لاي تبادل خدمات استراتيجية او تكتية بين الفريقين، فان باسيل ذهب أبعد بكثير مما تصوره كثيرون في الداخل والخارج في اللحظة الحالية، حين أعلن بالفم الآن  تسليمه الكامل لمشيئة الحزب والسيد حسن نصرالله في الملف الحكومي، بل اعلن جهراً وعمداً انه يطلب من السيد ان يتولى هو الحسم في الخلاف الحكومي مسقطاً بالضربة القاضية مبادرة رئيس مجلس النواب نبًيه بري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم